أعراض و نتائج نقص البروتين في الجسم

البروتين يبني العضلات، الجلد، الانزيمات، الهرمونات و يلعب دوراً أساسياً في جميع أنسجه الجسم، و أغلب أنواع الطعام تحتوي على بعض البروتين.

لهذا فان نقص البروتين نادر جداً في البلدان المتقدمة و نقصانه يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة و عديدة، و إنخفاض إستهلاك البروتين يمكن يسبب تغييرات خفية في جسم الانسان بمرور الوقت.

و في قادم المقال سنقدم لكم نتائج نقص البروتين في الجسم.

ما هو نقص البروتين ؟

تحدث حالة النقص في البروتين عندما يكون مدخول البروتين الخاص بك غير قادر علي تلبيه متطلبات جسمك، و هناك حوالي 1,000,000,000 شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من نقص البروتين و بالأخص وسط إفريقيا و جنوب اسيا، حيث يحصل حوالي 30% من الأطفال على القليل من البروتين من غذائهم.

هناك بعض الأشخاص يعشون في الدول المتقدمة معرضون لخطر نقص البروتين أيضاً، و من بينهم النباتيين الذين يتبعون نظام غذائي نباتي، و العديد من المسنين و المرضى في المستشفيات.

نقص نسبة قليلة جداً من البروتين قد يسبب تغييرات في تكوين الجسم و على سبيل المثال فقدان و إضاعه العضلات.

الشكل الأكثر حده من نقص البروتين يعرف باسم الكواشيوركور، و في الغالب تصيب هذه الحالة الأطفال في البلدان النامية حيث المجاعة متفشية.

نقص البروتين يمكن أن يؤثر علي جميع وظائف الجسم و لهذا يقترن نقصانه بالعديد من الاعراض، و البعض من هذه الاعراض قد يبدا في الحدوث حتى لو كان نقص البروتين هامشياً.

و في التالي سنقدم لكم نتائج نقص البروتين في الجسم.

1. عدم الرؤية بوضوح

إن النقص في البروتين يتسبب في ضبابية في الرؤية و تعد هذه الأخيرة أولى النتائج التي تظهر على الانسان و تؤدي هذه الحالة إلى عدم الرؤية بوضوح، و يشعر المصاب بنقص البروتين بأنه يرى من خلال الضباب و بالإرهاق العام عندما ينظر لمسافة بعيدة و لفترة زمنية طويلة، و ينتج عن هذا الأمر عدم التركيز أثناء الدراسة أو العمل و يؤدي هذا الأمر أيضاً إلى صعوبة في الاستيعاب و الفهم و القيام بنشاطاته اليومية بشكل صحيح.

2. النقص في البروتين يتسبب في تساقط الشعر

نقص البروتين يأثر على الشعر سلبياً و يكون ذلك بسبب نقصانه في جذوره و هذا الأمر يؤدي إلى الضعف في خصلاته، و ينتج عن هذا تساقط الشعر و تكسره و بالتالي تقل نسبة كثافة شعر الرأس عند الناس الذين يعانون من نقص كبير في نسبة البروتين.

3. فقدان البروتين يأثر على الجلد

النقص في البروتين يأثر على الجلد و الذي يصاب بالجفاف جراء عدم وصول مركبات البروتين اليه، و هذا الأمر يؤدي إلى تشققه و حدوث نزيف فيه، و يمكن أن تحصل إلتهابات جلدية حسب نسبة البروتين الناقصة.

4. حدوث أورام بسبب قلة البروتين

يقترن البروتين بالمناعة الداخلية لجسم الإنسان و يعتبر أيضاً من أهم العناصر و المركبات التي تقوي الجهاز المناعي، و عندما تنخفض نسبة إنتاج المكونات التي تدعم جهاز المناعة للحماية و الوقاية من الأمراض، سيؤثر ذلك على الإنسان و سيصاب بالأورام، و نذكر منها على سبيل المثال: تورم اليدين أو العيون أو التأثر بالأمراض الموسمية بسهولة كالانفلونزا.

5. فقدان الوزن

إذا كنت تحصل على القليل جداً من البروتين أو ما يكفي من السعرات الحرارية سيقوم جسمك باستغلال البروتين للطاقة بدلا من بناء العضلات، و يحدث هذا أيضاً إذا كنت تتبع حمية غير صحية و هذا الأمر سيتسبب بعد فترة زمنية في فقدان الوزن و ستبقى على هذه الحالة إلى أن تعدل نظامك الغذائي و تحصل على ما يكفي من البروتينات لبناء عضلاتك و أنسجتك.

6. ضعف العضلات بسبب قلة البروتين

تتسبب قلة البروتين في ضعف العضلات أو كما يحلو للبعض إضاعة العضلات و يمكن أن يحدث هذا للرجال حتى في منتصف العمر، و قلة البروتين ستفقدهم العضلات و هي خسارة طبيعية في كتلة العضلات بسبب الشيخوخة، و قد يفقدون المزيد من العضلات إذا لم يحصلوا على ما يكفي من البروتين في وجباتهم اليومية.

7. إنخفاض ضغط الدم و إنخفاض معدل ضربات القلب

النقص في البروتين يتسبب في إنخفاض في ضغط الدم و سيؤثر ذلك على العديد من الوظائف الأخرى في جسم الانسان، هذا لأن المواد المغذية لا تصل إلى الأنسجة الحيوية.

إذا كانت نسبة الدهون في الجسم منخفضة جداً أو إذا لم نحصل على كمية كافية من البروتين سيحدث أمر يسمى بطء القلب أو بطء معدل ضربات القلب.

إذا كنت ترتدي متتبعًا و لاحظت إنخفاضاً في معدل ضربات القلب عليك تحديد موعد لزيارة الطبيب في أقرب وقت.

8. سوء إمتصاص المغذيات

إذا كنا لا نأكل ما يكفي من مصادر البروتين و على سبيل المثال اللحوم الحمراء سنصعب على جسمنا الحصول على مواد مغذية مهما جداً مثل النياسين، الحديد، الزنك و الكالسيوم.

8. فقر الدم من نتائج نقص البروتين في الجسم

إذا لم يحصل جسم الانسان على ما يكفي من بالبروتين سيصاب بنقص في الفيتامين ب 12 و حمض الفوليك، و هذا الأمر يمكن أن يحفز فقر الدم و هذه الحالة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من كريات الدم الحمراء و يمكن أن تتسبب أيضاً في إنخفاض ضغط الدم و التعب.

9. ضعف المناعة

النقص في البروتين يضعف المناعة الكلية و تصبح معرضاً للأمراض أو ستستغرق وقتاً أطول للتعافي أكثر من الأشخاص الذي يحصلون على البروتين بكميات مناسبة.

10. رغبة شديدة في الأكل

إن الرغبة الشديدة في الطعام و الجوع الدائم إشارات على وجود نقص في البروتين، و قد تكون الحاجة إلى تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات اليومية هي نتيجة لوجود نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، السكر و نسبة بروتين قليلة. و تشير الدراسات أن البروتين يوازن مستويات السكر و القيعان في الدم لهذا يمكن أن ينظم الجوع.

11. نقص البروتين يتسبب في آلام المفاصل و ضعف العضلات

 آلام المفاصل أو ضعف العضلات أو ترهلها في الأمكان الذي إعتدت أن تكون فيها عضليًا قد يكون علامة على أن عضلاتك أو سائل المفاصل ينكسر لتكميل السعرات الحرارية، و يكون ذلك بدلاً من استخدام البروتين الذي تأكله لبناء العضلات و الأنسجة و الخلايا.

12. نقص البروتين خطر على العظام

عدم إستهلاك كمية كافية من البروتين قد يضعف العظام و يزيد من خطر كسرها، وجاء في أحد الدراسات أن النساء بعد سن اليأس عليهن تناول كميات أكبر من البروتين للتقليل من خطر الإصابة بكسور في الورك.

13. توقف نمو الأطفال

 البروتين ضروري جداً لنمو الجسم و نقصه يضر الأطفال بشكل خاص إذ تتطلب أجسامهم المتزايدة إمدادات ثابتة من البروتين، و التقزم هو أكثر العلامات الشائعة لسوء التغذية لدى الأطفال.

في عام 2013 عانى ما يقدر بـ 161 مليون طفل من توقف النمو، و تظهر الدراسات الرصدية وجود ارتباط قوي بين إنخفاض إستهلاك البروتين ونقص النمو.

أشياء يمكنك القيام بها إذا كنت تعتقد أنك تفتقر إلى البروتين

  • قلل من الأطعمة المصنعة إذا كنت تتناول الكثير من الكربوهيدرات و السكريات على مدار اليوم، و إستبدلها بالأطعمة الكاملة مثل اللحوم الطازجة و البيض المسلوق و اللبن الزبادي و الحبوب الكاملة و الفواكه و الخضروات.
  • تناول مصادر البروتين البديلة، إذا كنت نباتيًا و جرب مصادر البروتين النباتية مثل الحبوب الكاملة و العدس و الصويا و الفاصوليا و المكسرات و البذور و الخضروات.
  • إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في الحصول على المزيد من البروتين في نظامك الغذائي، حاول تناوله من الصويا أو البيض أو الأرز أو البازلاء أو مصل اللبن.
  • تحقق مع طبيبك أو أخصائي التغذية إذا كنت تأكل الكثير من البروتين و لكنك تعاني من بعض الآثار الجانبية، فقد يكون لديك إنخفاض في حمض المعدة منخفض و هذا يعني أن جسمك لا يمتص المواد المغذية جيداً.

مقالات ذات صلة

إغلاق