هل تعلم ما معنى اسم ريماس؟

في هذه الأيام إنتشرت العديد من الأسماء التي يجدها البعض منا جديدة و أحياناً غريبة، و في مجتمعاتنا العربية أصبحنا نسمع أسماء أعجمية أصبحت تنافس الأسماء العربية، و في هذه الأخيرة هناك أسماء لم تسمعوا بها من قبل و لم تنتشر كثيراً.

تعد الأسماء موضوعاً هام في حياتنا الشخصية، و إشتهرت المجتمعات العربية ببحثهم عن معاني الأسماء و دلالاتها و لا يبحثون عن لفظه فقط.

كانت القبائل العربية القديمة تطلق الاسماء حسب جنس المولود، فإذا كان الطفل ذكراً سموه إسماً يعبر عن القوة و الرجولة، و إذا كانت المولود أنثى يطلقون عليها إسماً رقيقاً و ناعماً.

الناس في المجتمعات الغربية لا يهتمون بالاسم و دلالته و معناه، بل يرون أن الاسم مجرد وسيلة تستخدم للتمييز بين الأشخاص.

و في قادم المقال سنقدم لكم معنى اسم ريماس، و هو أحد الأسماء التي بدأت تنتشر في المجتمعات العربية.

معنى اسم ريماس في القاموس المحيط

الرَّمْسُ: كتْمانُ الخَبَرِ، و الدَّفْنُ، و القَبْرُ، (كالمَرْمَسِ والرامُوسِ) جمع أرماسٌ، و رُموسٌ، و تُرابُهُ، و الرَّمْيُّ.

الرَّوامِس: الرِّياحُ الدَّوافِنُ للآثارِ (كالرّامِساتِ)، و الطيرُ الذي يَطيرُ في الليل، أو كلُّ دابَّةٍ تَخْرُجُ بالليلِ.

التَّرْمُسُ: كالتنضُبِ وادٍ لبني أُسَيْدِ.

الارْتماسُ: الاغْتماس.

معنى اسم ريماس في لسان العرب

رمَس الخبر: يرمسُهُ رمْسًا كتمهُ. و الشّيء دفنه وغطَّاهُ. و فلاناً بحجرٍ رماهُ بهِ

ارتمس في الماء: اغتمس. و قيل الارتماس أن لا يطيل اللبث في الماء، و الاغتماس أن يطيل المكث فيهِ.

الرَّامُوس: القبر جمع رواميس.

الرّامِسات و الرّوامس: الرّياح الدوافن للآثار. و الرّوامس أيضاً الطير الذي يطير بالليل، أو كلّ دابة تخرج بالليل.

الرَّمْس: مصدرٌ، و القبر، و الأصل فيهِ التغطية، جمع رُمُوس و أرمَاس. و الرَّمْس أيضًا تراب القبر تسميةً بالمصدر. يُقال حثا على رمسهِ الرّمس أي التّراب.

المَرْمَس: القبر.

و هناك معنى أخر لاسم ريماس و هو ماء الألماس و يعود أصله إلى حجر الماس، و الألماس هو حلية مكونة من الذهب الخالص المطعم بالأحجار الكريمة.

و هذه الحلية خليط بين الذهب و الأحجار الكريمة أو حلية ذهب مرصعة بالألماس.

جاء في رواية أخرى أن معنى ريماس هو بريق الألماس أو قلب الألماس، و يعود أصل هذه الكلمة إلى اللغة الفارسية، و قيل أيضاً أن أحد ملوك بلاد فارس كان يملك حلية في غاية الروعة و يقال لها ريماس.

هل اسم ريماس حلال شرعاً ؟

قال الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد:” إن الاسم عنوان لصحابه و زينة له و يدعى به في الحياة الدنيا و الآخرة، و رمز للدين و إشعار بأنه من أهل الاسلام، و لهذا كل من إعتنق الإسلام غير إسمه، و الاسم رمز يعبر عن صاحبه و ديانته.

أضاف قائلاً :” يجب على الوالد إختيار إسم حسن في المعنى و اللفظ، بمعنى عذب في اللسان و مقبول للأسماع، و يحمل معنى كريماً و شريفاً، و وصفاً يخلو مما حرمته شريعة الاسلام.

الروايات التي تدور حول أن إسم ريماس أخذ معناه من ظلمة القبر و ترابه ليس عليه دليل من كلام أهل اللغة، و إنما ذكر في الكتب بلفظ الرمس و جاء ذلك في كتاب ” القاموس المحيط ” (ص/708):” ( الرّمس ) : كتمان الخبر، الدفن، القبر، كالمرمس و الراموس “.

أما بالنسبة لما جاء في كتاب ” لسان العرب ” (6/101):” ( رمس ) الرَمْسُ الصّوت الخَفِيُّ، و أصل هذه الكلمة التغطية و الستر، و يقال أيضاً لما يحثى من التراب على القبر: رَمْسٌ، و القبر نفسُه رَمْسٌ “.

و اسم ريماس غير مذكور في كتب اللغة، و هذا الأمر يدل على أن هذا الاسم أعجمي و ليس باسم عربي.

بامكانكم تسمية أبنائكم بأسماء أعجمية و لكن يجب عليكم معرفة معناها، و لكن من المستحسن تسمية الأبناء بأسماء عربية.

قال الشيخ ابن باز:” لا يلزمه تغيير اسمه إلا إن كان معبَّداً لغير الله، و لكنّ تحسينه مشروع، فكونه يحسِّن اسمه من أسماء أعجمية إلى أسماء إسلاميّة: هذا طيّب، أمّا الواجب: فلا “.

تسمية الأبناء في السنة

يسن للأب تسمية طفله يوم ولادته أو في اليوم السابع من ولادته، و من المستحسن أن يختار للمولود إسماً حسناً، و كان ذلك عن الحديث الذي رواه أبو داود، الدارمي، ابن حبان و أحمد:

” إنّكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم و أسماء آبائكم، فحسّنوا أسماءكم “.

أفضل الأسماء التي يسنّ للمسلم تسمية أبنائه بها هي، عبد الله و عبد الرّحمن، لخبر مسلم في صحيحه:” أحبّ الأسماء إلى الله تعالى عبد الله، و عبد الرّحمن “.

جاء في سنن أبي داود:” و أصدقها حارث و همام، و أقبحها حرب و مرّة “.

من هذه الأحاديث يستفاد الندب إلى التسمي بكل اسم يكون له معنى حسن، و على سبيل المثال أسماء الملائكة و الأنبياء، و أسماء الجنة لحسن معناها.

كان رسول الله محمد صلّى الله عليه و سلم يبدل الاسم القبيح باسم حسن، و كان هذا كما روى أبو داود:” أنّه غيّر اسم عاصية، و قال: أنت جميلة “.

إغلاق