تعريف مثلث برمودا و موقعه و الحوادث التي وقعت فيه مع أشهر النظريات حوله

هناك العديد من الظواهر الغريبة في العالم و تثير هذه الحوادث فضول الناس حيث يريدون إكتشاف ماهية الظاهرة و فهمها و أشهر الظواهر في العالم مثلث برمودا و البعض يسميه مثلث الشّيطان أو مثلث الموت وهي منطقة شهيرة جداً في جميع أنحاء العالم و سنقدم في هذا المقال تعريفاً كاملاً عن مثلث برمودا و موقعه و الحوادث التي وقعت فيه مع أشهر النظريات حوله.

مثلث برمودا

مثلث برمودا

يقع مثلث برمودا في غرب المحيط الأطلسي بجوار السواحل الجنوبية الشرقية لولاية فلوريدا في أمريكا وبورتوريكو وجزر البرمودا البريطانية أما بالنسبة للأسماء المختلفة لمثلث برمودا التي إرتبطت بالموت و الخوف تعود لحكايات عن وقوع العديد من الحوادث الغامضة و الاختفاءات الغريبة لأشخاصٍ في مثلث برمودا.

موقع مثلث برمودا

موقع مثلث برمودا

و يمكننا القول أن مثلث برمودا مجرد رقعة افتراضية من مياه المحيط التي تقع قبالة سواحل قارة أمريكا و بالتحديد في شمال المحيط الأطلسي و لا يوجد إلى الأن اتفاق على مساحة مثلث برمودا أو مكانه أو شكله و إعتبر إقليم وهمي غير محدد بتضاريس جغرافية أو جيولوجية و الحدود الأكثر قبولاً له ذات شكل مثلث و تقع رؤوسه عند ثلاث نقاط و هي ولاية فلوريدا الأمريكية و جزر الأنتيل الكبرى و جزر برمودا.

أشهر الحوادث التي وقعت في مثلث برمودا

الحادثة الاولى التي وقعت في مثلث برمودا

عام 1840 إختفت سفينة روزالي الفرنسية اختفت عندما مرة من منطقة مثلث برمودا وعند إرسال فرق الإنقاذ إلى عين المكان لم يجدوا أي أثر لأفراد طاقم السفينة الفرنسية أما بالنسبة للسفينة وجدوها سليمة و فارغة و لم يجدوا فيها إلا قفصٍ لطائر الكناري.

الحادثة الثانية التي وقعت في مثلث برمودا

سفينة إيلين أوستن الأمريكية التي اختفت عام 1860 و تحدث البعض أنها ظهرت مرات أخرى و هي خالية من الركاب و تحدث اخرون بأنه كان على متن السفينة طاقم جديد غير طاقمها الأصلي.

الحادثة الثالثة التي وقعت في مثلث برمودا

عام 1945 تم اختفى 5 طائرات حربية أمريكية و قبل عملية الإختفاء  بفترة قليلة  بعث الطيار القائد للسرب رسائل تحذيرية أشار فيها إلى تعطل البوصلة مع حدوث خلل في أجهزة الطيران وأعلن قائد السرب أيضاً أنَه ضل الطريق و وصلت طائرات السرب إلى فلوريدا و عبأت الوقود وعاودت الإقلاع لكي ترجع إلى البهاما و بعد مضي 90 دقيقة على الإقلاعٍ بعث القائد رسالة قال فيها أنه لم يعد قادراً على تحديد مكان سربه و اتجاهه و بعد فترة وجيزة من رسالته و قعت عاصفة مفاجئة جعلت من الظروف الجوية و الملاحية سيئة و دل تشارلز تايلور قائد السرب الطيَارين المرافقين له إلى مكان في وسط المحيط لكن الذي حدث بعد ذلك إلى الأن غير معروف بدقة إذ لم يتم العثور على الحطام و الجثث لكن الاحتمال الأقرب أن وقود الطائرات نفذ مما جعلها تسقط و تتحطم في البحر و بعد اختفاء السرب مباشرة تم ارسال طائرتان استطلاعيتان من طراز مارينر للبحث عن الطائرات الضائعة و أثناء عملية الانقاذ اختفت طائرة من طائرتي الاستطلاع و  تم العثور على بقايا وقود في البحر و تحدث شهود في ذلك الوقت أنه تم سقوط طائرة في البحر و لم يتم العثور على الطائرة الاستطلاعية  و التي كانت تحمل 13 رجلاً وقد شارك في البحث عن تلك الطائرات 248 طائرة في الجو و 18 سفينة في البحر لكنهم لم يعثروا على شيء.

نظريات تتحدث عن أسباب الحوادث التي تقع في مثلث برمودا

كان تفسير هذه الحوادث في البداية مبنياً على التخيلات لكن الدراسات و الأبحاث دحضت هذه الفرضيات و اشارت بأن معدل ضياع السفن و الطائرات في هذا المكان يقع ضمن المعدل الطبيعي و لم يكن أعلى من معدل الخسائر التي تقع في أماكن أخرى من العالم و من النظريات الخيالية حول مثلث برمودا وجود كائنات فضائية تعمل على سحب أي شيء يدخل ضمن هذا المثلث إلى الفضاء الخارجي و تحدث اخرون حول وجود قوة مغناطيسية عالية جدا من شأنها أن تتلف الأجهزة الإلكترونية و تعطل البوصلات و بذلك تتسبب في فقدان السيطرة و الاتجاهات داخل السفن والطائرات.

أخطاء بشرية قد تتسبب في حوادث مثلث برمودا

الأخطاء البشرية من شأنها أن تؤدي بنا إلى كوارث ضخمة و على سبيل المثال الملاحة في ظروف جوية غير مناسبة حيث يعمل الضباب و الأمواج البحرية العالية مع تغير الضغط في الجو على فقدان السيطرة على السفينة أو الطائرة و يعتبر هذا التفسير الأكثر منطقياً إلى يومنا هذا.

القرصنة قد تكون السبب وراء حوادث مثلث برمودا

القرصنة هي أعمال إجرامية و هدفها السيطرة على السفن بالغصب و الإكراه و الاستيلاء عليها وعلى حمولتها و تنتشر أعمال القرصنة بكثرة في المحيطات و مع اننا في القرن الواحد و العشرين إلا أن العالم لايزال يعاني من مشكلة القرصنة و خاصةً في المحيط الهندي و الهادي.

العواصف البحرية قد تكون السبب وراء حوادث مثلث برمودا

العواصف البحرية التي تحدث في المناطق الاستوائية تمتاز بقوة مدمرة و كبيرة جداً حيث تعمل هذه العواصف على إغراق السفن و الطائرات نتيجة ارتفاع منسوب المياه المفاجئ و تغير الضغط في الجو وشدة الرياح التي ترافق العاصفة و يعتبر هذا التفسير منطقياً لهذه الحوادث.

الزلازل في قاع المحيط قد تكون السبب وراء حوادث مثلث برمودا

الزلازل في قاع المحيط تنتج موجات قوية و عالية و يمكن لها أن تتسبب في إغراق السفن و تجعلها تتجه إلى القاع بسرعة و يتولد عن الزلازل و الموجات اختلال في الضغط في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرات و عندها يفقد قائد الطائرة السيطرة عليها مما يجعلها تقع بسرعة كبيرة دون أن يقدر قائد الطائرة إنقاذ الموقف و نحن نعتبر أن هذا التفسير علمي و منطقي لتفسير حوادث مثلث برمودا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق