قصائد حب : قصائد حب و غرام و أجمل قصائد العشق

في هذا المقال نقدم لكم أعزائي أقوى قصائد حب على الاطلاق و أحلى قصائد حب و غزل و المزيد مع اجمل قصائد الحب و العشق ، و هذا النوع من القصائد يعتبر شعر الحب و يتميز هذا الأخير عن باقي أنواع الشعر الأخرى فهو الأقرب إلى الفؤاد و الأكثر تعبيراً عن المشاعر بالاخاص عند العشق فتراهم يهيمون بمشاعرهم وحبهم دون القدرة على التعبير عما يجول في خاطرهم.

قصائد حب

في التالي سنقدم لكم عدة قصائد حب في غاية الروعة لاكبر شعراء الحب الذين خلدوا اسمائهم في الادب العربي.

نزار قباني قصيدة القرار

نزار قباني قصيدة القرار
نزار قباني قصيدة القرار

إنّي عشِقْتُكِ.. واتَّخذْتُ قَرَاري

فلِمَنْ أُقدِّمُ – يا تُرى – أَعْذَاري

لا سلطةً في الحُبِّ.. تعلو سُلْطتي

فالرأيُ رأيي.. والخيارُ خِياري

هذه أحاسيسي.. فلا تتدخَّلي

أرجوكِ، بين البَحْرِ والبَحَّارِ..

ظلِّي على أرض الحياد.. فإنَّني

سأزيدُ إصراراً على إصرارِ

ماذا أَخافُ؟ أنا الشّرائعُ كلُّها

وأنا المحيطُ.. وأنتِ من أنهاري

وأنا النّساءُ، جَعَلْتُهُنَّ خواتماً

بأصابعي.. وكواكباً بِمَدَاري

خَلِّيكِ صامتةً.. ولا تتكلَّمي

فأنا أُديرُ مع النّساء حواري

وأنا الذي أُعطي مراسيمَ الهوى

للواقفاتِ أمامَ باب مَزاري

وأنا أُرتِّبُ دولتي.. وخرائطي

وأنا الذي أختارُ لونَ بحاري

وأنا أُقرِّرُ مَنْ سيدخُلُ جنَّتي

وأنا أُقرِّرُ منْ سيدخُلُ ناري

أنا في الهوى مُتَحكِّمٌ.. متسلِّطٌ

في كلِّ عِشْقِ نَكْهةُ اسْتِعمارِ

فاسْتَسْلِمي لإرادتي ومشيئتي

واسْتقبِلي بطفولةٍ أمطاري..

إنْ كانَ عندي ما أقولُ.. فإنَّني

سأقولُهُ للواحدِ القهَّارِ…

عَيْنَاكِ وَحْدَهُما هُمَا شَرْعيَّتي

مراكبي، وصديقَتَا أسْفَاري

إنْ كانَ لي وَطَنٌ.. فوجهُكِ موطني

أو كانَ لي دارٌ.. فحبُّكِ داري

مَنْ ذا يُحاسبني عليكِ.. وأنتِ لي

هِبَةُ السماء.. ونِعْمةُ الأقدارِ؟

مَنْ ذا يُحاسبني على ما في دمي

مِنْ لُؤلُؤٍ.. وزُمُرُّدٍ.. ومَحَارِ؟

أَيُناقِشُونَ الدّيكَ في ألوانِهِ ؟

وشقائقَ النُعْمانِ في نَوَّارِ؟

يا أنتِ.. يا سُلْطَانتي، ومليكتي

يا كوكبي البحريَّ.. يا عَشْتَاري

إنّي أُحبُّكِ.. دونَ أيِّ تحفُّظٍ

وأعيشُ فيكِ ولادتي.. ودماري

إنّي اقْتَرَفْتُكِ.. عامداً مُتَعمِّداً

إنْ كنتِ عاراً.. يا لروعةِ عاري

ماذا أخافُ؟ ومَنْ أخافُ؟ أنا الذي

نامَ الزّمانُ على صدى أوتاري

وأنا مفاتيحُ القصيدةِ في يدي

من قبل بَشَّارٍ.. ومن مِهْيَارِ

وأنا جعلتُ الشِعْرَ خُبزاً ساخناً

وجعلتُهُ ثَمَراً على الأشجارِ

سافرتُ في بَحْرِ النساءِ.. ولم أزَلْ

– من يومِهَا – مقطوعةً أخباري..

يا غابةً تمشي على أقدامها

وتَرُشُّني يقُرُنْفُلٍ وبَهَارِ

شَفَتاكِ تشتعلانِ مثلَ فضيحةٍ

والنّاهدانِ بحالة استِنْفَارِ

وعَلاقتي بهما تَظَلُّ حميمةً

كَعَلاقةِ الثُوَّارِ بالثُوَّارِ..

فَتشَرَّفي بهوايَ كلَّ دقيقةٍ

وتباركي بجداولي وبِذَاري

أنا جيّدٌ جدّاً.. إذا أحْبَبْتِني

فتعلَّمي أن تفهمي أطواري..

مَنْ ذا يُقَاضيني؟ وأنتِ قضيَّتي

ورفيقُ أحلامي، وضوءُ نَهَاري

مَنْ ذا يهدِّدُني؟ وأنتِ حَضَارتي

وثَقَافتي، وكِتابتي، ومَنَاري..

إنِّي اسْتَقَلْتُ من القبائل كُلِّها

وتركتُ خلفي خَيْمَتي وغُبَاري

هُمْ يرفُضُونَ طُفُولتي.. ونُبُوءَتي

وأنا رفضتُ مدائنَ الفُخَّارِ..

كلُّ القبائل لا تريدُ نساءَها

أن يكتشفْنَ الحبَّ في أشعاري..

كلُّ السّلاطين الذين عرفتُهُمْ..

قَطَعوا يديَّ، وصَادَرُوا أشعاري

لكنَّني قاتَلْتُهُمْ.. وقَتَلْتُهُمْ

ومررتُ بالتاريخ كالإعصارِ..

أَسْقَطْتُ بالكلمَاتِ ألفَ خليفة..

وحفرت بالكلمات ألف جدار

أَصَغيرتي.. إنَّ السفينةَ أَبْحَرتْ

فَتَكَوَّمي كَحَمَامةٍ بجواري

ما عادَ يَنْفعُكِ البُكَاءُ ولا الأسى

فلقدْ عشِقْتُكِ.. واتَّخَذْتُ قراري..

محمود درويش قصيدة أجمل حب

محمود درويش قصيدة أجمل حب
محمود درويش قصيدة أجمل حب

كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة

وجدنا غريبين يوماً

وكانت سماء الرّبيع تؤلّف نجماً…

ونجماً وكنت أؤلف فقرة حبّ..

لعينيك.. غنّيتها!

أتعلم عيناك أنّي انتظرت طويلاً

كما انتظر الصّيف طائر

ونمت.. كنوم المهاجر

فعين تنام لتصحو عين.. طويلاً

وتبكي على أختها،

حبيبان نحن، إلى أن ينام القمر

ونعلم أنّ العناق، وأنّ القبل

طعام ليالي الغزل

وأنّ الصّباح ينادي خطاي لكي تستمرّ

على الدّرب يوماً جديداً!

صديقان نحن، فسيري بقربي كفّاً بكفّ

معاً نصنع الخبز والأغنيات

لماذا نسائل هذا الطريق.. لأيّ مصير

يسير بنا؟

ومن أين لملم أقدامنا؟

فحسبي، وحسبك أنّا نسير…

معاً، للأبد

لماذا نفتش عن أغنيات البكاء

بديوان شعر قديم؟

ونسأل يا حبّنا! هل تدوم؟

أحبك حبّ القوافل واحة عشب وماء

وحبّ الفقير الرّغيف!

كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة

وجدنا غريبين يوماً

و نبقى رفيقين دوماً.

اجمل شعر حب رومنسي

قصيدة مهما تعددت النساء حبيبتي للشاعر نزار قباني.

اجمل شعر حب رومنسي

مهما تعدّدت النّساء حبيبتي

فالأصل أنت

مهما اللغات تعدّدت

والمفردات تعدّدت

فأهمّ ما في مفردات الشّعر أنت

مهما تنوّعت المدائن، والخرائط،

والمرافئ، والدّروب،

فمرفئي الأبديّ أنت

مهما السّماء تجهّمت أو أبرقت

أو أرعدت، فالشّمس أنت

ما كان حرفٌ في غيابك ممكناً

وتكوّنت كلّ الثّقافة، يوم كنت

ولقد أحبّك، في زمان قادم

فأهمّ ممّا قد أتى

ما سوف يأتي

هل تكتبين معي القصيدة يا ترى؟

أم أنت جزء من فمي؟

أم أنت صوتي؟

إنّي أحبّك، طالما أحيا، وأرجو أن أحبّك

كالفراعنة القدامى بعد موتي

أين أذهب؟

لم أعـد داريـاً إلـى أين أذهـب

كلّ يوم أحسّ أنّك أقرب

كلّ يوم يصير وجهك جزءاً

من حياتي ويصبح العمر أخصب

وتصير الأشكال أجمل شكلاً

وتصير الأشيـاء أحلى وأطيب

قد تسرّبت في مسامات جلدي

مثلما قطرة الـنّدى تتسرّب

اعتيادي على غيابك صعب

واعتيادي على وجودك أصعب

كم أنا

كم أنا أحبك حتّى

أنّ نفسي من نفسها تتـعجّـب

يسكن الشّعر في حدائق عينيك

فلولا عيناك لا شعرٌ يكتب

منذ أحببتك الشّموس استدارت

والسّموات صرن أنقى وأرحب

حبّك البربري أكبر منّي

فلماذا على ذراعيك أُصلب

أتمنّى لو كنتِ بؤبؤ عينيّ

أتراني طلبتُ ما ليس يُطلب؟

أنتِ أحلى خرافة في حياتي

والذي يتبع الخرافات يتعب !

قصيدة حب للحبيب

قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد و ما لقي للشاعر أبو الطيب المتنبي.

لعَيْنَيْكِ ما يَلقَى الفُؤادُ وَمَا لَقي

وللحُبّ ما لم يَبقَ منّي وما بَقي

وَما كنتُ ممّنْ يَدْخُلُ العِشْقُ قلبَه

وَلكِنّ مَن يُبصِرْ جفونَكِ يَعشَقِ

وَبينَ الرّضَى وَالسُّخطِ وَالقُرْبِ وَالنَّوَى

مَجَالٌ لِدَمْعِ المُقْلَةِ المُتَرَقرِقِ

وَأحلى الهَوَى ما شكّ في الوَصْلِ رَبُّهُ

وَفي الهجرِ فهوَ الدّهرَ يَرْجو وَيَتّقي

وَغضْبَى من الإدلالِ سكرَى من الصّبى

شَفَعْتُ إلَيها مِنْ شَبَابي برَيِّقِ

وَأشنَبَ مَعْسُولِ الثّنِيّاتِ وَاضِحٍ

سَتَرْتُ فَمي عَنهُ فَقَبّلَ مَفْرِقي

وَأجيادِ غِزْلانٍ كجيدِكِ زُرْنَني

فَلَمْ أتَبَيّنْ عاطِلاً مِنْ مُطَوَّقِ

وَما كلّ مَن يهوَى يَعِفّ إذا خَلا

عَفَافي وَيُرْضي الحِبّ وَالخَيلُ تلتقي

سَقَى الله أيّامَ الصّبَى ما يَسُرّهَا

وَيَفْعَلُ فِعْلَ البَابِليّ المُعَتَّقِ

إذا ما لَبِسْتَ الدّهْرَ مُستَمتِعاً بِهِ

تَخَرّقْتَ وَالمَلْبُوسُ لم يَتَخَرّقِ

وَلم أرَ كالألحَاظِ يَوْمَ رَحِيلِهِمْ

بَعثنَ بكلّ القتل من كلّ مُشفِقِ

أدَرْنَ عُيُوناً حائِراتٍ كأنّهَا

مُرَكَّبَةٌ أحْداقُهَا فَوْقَ زِئْبِقِ

عَشِيّةَ يَعْدُونَا عَنِ النّظَرِ البُكَا

وَعن لذّةِ التّوْديعِ خوْفُ التّفَرّقِ

نُوَدّعُهُمْ وَالبَيْنُ فينَا كأنّهُ

قَنَا ابنِ أبي الهَيْجاءِ في قلبِ فَيلَقِ

قَوَاضٍ مَوَاضٍ نَسجُ داوُدَ عندَها

إذا وَقَعَتْ فيهِ كنَسْجِ الخدَرْنَقِ

هَوَادٍ لأمْلاكِ الجُيُوشِ كأنّهَا

تَخَيَّرُ أرْوَاحَ الكُمَاةِ وتَنْتَقي

تَقُدّ عَلَيْهِمْ كلَّ دِرْعٍ وَجَوْشنٍ

وَتَفري إليهِمْ كلَّ سورٍ وَخَندَقِ

يُغِيرُ بهَا بَينَ اللُّقَانِ وَوَاسِطٍ

وَيَرْكُزُهَا بَينَ الفُراتِ وَجِلّقِ

وَيَرْجِعُهَا حُمْراً كأنّ صَحيحَهَا

يُبَكّي دَماً مِنْ رَحمَةِ المُتَدَقِّقِ

فَلا تُبْلِغَاهُ ما أقُولُ فإنّهُ

شُجاعٌ متى يُذكَرْ لهُ الطّعنُ يَشْتَقِ

ضَرُوبٌ بأطرافِ السّيُوفِ بَنانُهُ

لَعُوبٌ بأطْرافِ الكَلامِ المُشَقَّقِ

كسَائِلِهِ مَنْ يَسألُ الغَيثَ قَطرَةً

كعاذِلِهِ مَنْ قالَ للفَلَكِ ارْفُقِ

لقد جُدْتَ حتى جُدْتَ في كلّ مِلّةٍ

وحتى أتاكَ الحَمدُ من كلّ مَنطِقِ

رَأى مَلِكُ الرّومِ ارْتياحَكَ للنّدَى

فَقامَ مَقَامَ المُجْتَدي المُتَمَلِّقِ

وخَلّى الرّماحَ السّمْهَرِيّةَ صاغِراً

لأدْرَبَ منهُ بالطّعانِ وَأحْذَقِ

وكاتَبَ مِن أرْضٍ بَعيدٍ مَرامُهَا

قَريبٍ على خَيْلٍ حَوَالَيكَ سُبّقِ

وَقَد سارَ في مَسراكَ مِنها رَسُولُهُ

فَمَا سارَ إلاّ فَوْقَ هامٍ مُفَلَّقِ

فَلَمّا دَنَا أخْفَى عَلَيْهِ مَكانَهُ

شُعَاعُ الحَديدِ البارِقِ المُتَألّقِ

وَأقْبَلَ يَمشِي في البِساطِ فَما درَى

إلى البَحرِ يَسعى أمْ إلى البَدْرِ يرْتَقي

ولَمْ يَثْنِكَ الأعْداءُ عَنْ مُهَجاتِهمْ

بمِثْلِ خُضُوعٍ في كَلامٍ مُنَمَّقِ

وَكُنْتَ إذا كاتَبْتَهُ قَبْلَ هذِهِ

كَتَبْتَ إليْهِ في قَذالِ الدّمُسْتُقِ

فإنْ تُعْطِهِ مِنْكَ الأمانَ فَسائِلٌ

وَإنْ تُعْطِهِ حَدّ الحُسامِ فأخلِقِ

وَهَلْ تَرَكَ البِيضُ الصّوارِمُ منهُمُ

حَبِيساً لِفَادٍ أوْ رَقيقاً لمُعْتِقِ

لَقَد وَرَدوا وِرْدَ القَطَا شَفَرَاتِهَا

وَمَرّوا عَلَيْها رَزْدَقاً بعدَ رَزْدَقِ

بَلَغْتُ بسَيْفِ الدّوْلَةِ النّورِ رُتْبَةً

أنَرْتُ بها مَا بَينَ غَرْبٍ وَمَشرِقِ

إذا شاءَ أنْ يَلْهُو بلِحيَةِ أحْمَقٍ

أراهُ غُبَاري ثمّ قالَ لَهُ الحَقِ

وَما كمَدُ الحُسّادِ شيءٌ قَصَدْتُهُ

وَلكِنّهُ مَن يَزْحَمِ البَحرَ يَغرَقِ

وَيَمْتَحِنُ النّاسَ الأميرُ برَأيِهِ

وَيُغضِي على عِلْمٍ بكُلّ مُمَخْرِقِ

وَإطراقُ طَرْفِ العَينِ لَيسَ بنافعٍ

إذا كانَ طَرْفُ القلبِ ليسَ بمطرِقِ

فيا أيّها المَطلوبُ جاوِرْهُ تَمْتَنِعْ

وَيا أيّهَا المَحْرُومُ يَمِّمْهُ تُرْزَقِ

وَيا أجبنَ الفُرْسانِ صاحِبْهُ تجترىءْ

ويا أشجَعَ الشجعانِ فارِقْهُ تَفْرَقِ

إذا سَعَتِ الأعْداءُ في كَيْدِ مجْدِهِ

سعى جَدُّهُ في كيدهم سعيَ مُحْنَقِ

وَما ينصُرُ الفضْلُ المُبينُ على العدَى

إذا لم يكُنْ فضْلَ السّعيدِ المُوَفَّقِ.

شعر حب قصير

– بيبي أقدم عمري لك هدية وأعتذر عن رخص الهدي قدرك سما فوق السّما ونجومها لك هدية.

– حبيبي إن هواك في قلبي يضيء العمر إشراقاً سيبقى حبّنا أبداً برغم البعد عملاقاً.

– الحب لغيرك حرام والبسمة لغيرك إجرام كتبت أبيات الغرام، حبّك في قلبي وسام.

– بغربة السّاعة أحببتك وبدمعة الغيمة أحببتك بهزّة رموشك أحببتك بكلّ حواس الحبّ أحببتك.

– يا حظّ المكان بيك يا حظّ من هم حواليك يا حظّ ناس تشوفك وأنا مشتاق إليك.

– أنت وحدك في عيوني أجمل وأحلى ملاك أنت مهما خيروني مستحيل أعشق سواك.

– حياتي كلمني بسرعة قلبي وعقلي اختلفوا عليك ده يحبك وده يموت فيك.

– الله يديم المحبة ويديم حبّك لي ونصير أحلى ثلاثة: أنت، وأنا، والحبّ.

– حبيبي إن كنت صاحي لك عيوني تحاكيك وإن كنت نايم برسل فؤادي يغطّيك.

– دمعه تسيل وشمعه تنطفي والعمر بدونك يختفي ومن دونك حتما قلبي ينتهي.

قصائد حب و غزل

– يتها البعيدة عن عيني

الحاضرة في قلبي

اطمئنّي يا كل عمري

فمازلتِ تُقاسميني أوقاتي

تسكنين نبضاتي

تشاركيني لحظاتي

ممتلئة بك ذكرياتي

وكيف لا أعيشك

وحبّك أغلى من حياتي

يا أول من نبض قلبي بحبّها

بآهاتي، بألامي، بأحزاني

أيّتها البعيـدة القريبة

أيتها الحاضرة الغائبة

اطمئني، فأنتِ نبض حياتي.

–  وحصل من بيننا صدّ وجفا

شمس حبّك في عيوني ما تغيب

وفي حنانك يا بعد عمري وفاء

فيك معنى الحب يا روحي يطيب

صادق شوقك وشوقي صفا

لو تروح بعيد من قلبي قريب

في غرامك هام قلبي واكتفاء

في غيابك مشتعل مثل اللهيب

ومن عرفتك شوق قلبي ما طفاء

صدق إني وافي يا أغلى حبيب.

اجمل قصيدة حب في العالم

إختيار هذه القصيدة كأجمل قصيدة في العالم مجرد رأي لكاتب هذا المقال و هي قصيدة للشاعر الكبير قيس بن الملوح و عنوانها ألا لا أرى وادي المياه يثيب.

ألاَ لا أرى وادي المياهِ يُثِيبُ

ولا النفْسُ عنْ وادي المياهِ تَطِيبُ

أحب هبوط الواديين وإنني

لمشتهر بالواديين غريب

أحقاً عباد الله أن لست وارداً

ولا صادراً إلا علي رقيب

ولا زائِراً فرداً ولا في جَماعَةٍ

من الناس إلا قيل أنت مريب

وهل ريبة في أن تحن نجيبة

إلى إلْفها أو أن يَحِنَّ نَجيبُ

وإنَّ الكَثِيبَ الفرْدَ مِنْ جانِبِ

الحِمى إلي وإن لم آته لحبيب

ولا خير في الدنيا إذا أنت لم تزر

حبيباً ولم يَطْرَبْ إلَيْكَ حَبيبُ

لَئِن كَثُرَت رُقابُ لَيلى فَطالَما

لَهَوتُ بِلَيلى ما لَهُنَّ رَقيبُ

وَإِن حالَ يَأسٌ دونَ لَيلى فَرُبَّما

أَتى اليَأسُ دونَ الشَيءِ وَهوَ حَبيبُ

وَمَنَّيتَني حَتّى إِذا ما رَأَيتِني

عَلى شَرَفٍ لِلناظِرينَ يَريبُ

صَدَدتِ وَأَشمَتِّ العُداةَ بِهَجرِنا

أَثابَكِ فيما تَصنَعينَ مُثيبُ

أُبَعِّدُ عَنكِ النَفسَ وَالنَفسُ صَبَّةٌ

بِذِكرِكِ وَالمَمشى إِلَيكِ قَريبُ

مَخافَةَ أَن تَسعى الوُشاةُ بِظِنَّةٍ

وَأَكرَمُكُم أَن يَستَريبَ مُريبُ

فَقَد جَعَلَت نَفسي وَأَنتِ اِختَرَمتِها

وَكُنتِ أَعَزَّ الناسِ عَنكِ تَطيبُ

فَلَو شِئتِ لَم أَغضَب عَلَيكِ وَلَم يَزَل

لَكِ الدَهرَ مِنّي ما حَيِيتُ نَصيبُ

أَما وَالَّذي يَتلو السَرائِرَ كُلَّها

وَيَعلَمُ ما تُبدي بِهِ وَتَغيبُ

لَقَد كُنتِ مِمَّن تَصطَفي النَفسُ خُلَّةً

لَها دونَ خِلّانِ الصَفاءِ حُجوبُ

وَإِنّي لَأَستَحيِيكِ حَتّى كَأَنَّما

عَلَيَّ بِظَهرِ الغَيبِ مِنكِ رَقيبُ

تَلَجّينَ حَتّى يَذهَبَ اليَأسُ بِالهَوى

وَحَتّى تَكادَ النَفسُ عَنكِ تَطيبُ

سَأَستَعطِفُ الأَيامَ فيكِ لَعَلَّها

بِيَومِ سُروري في هَواكِ تَؤوبُ.

قصيدة حب نزار قباني

حديثك سجادةٌ فارسيّه..

وعيناك عصفوrتان دمشقيّتان..

تطيران بين الجدار وبين الجدار..

وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،

ويأخذ قيلولةً تحت ظل السّوار..

وإنّي أحبّك..

لكن أخاف التّورط فيك،

أخاف التّوحد فيك،

أخاف التّقمص فيك،

فقد علمتني التّجارب أن أتجنب عشق النّساء،

وموج البحار..

أنا لا أناقش حبّك.. فهو نهاري

ولست أناقش شمس النّهار

أنا لا أناقش حبّك..

فهو يقرّر في أيّ يوم سيأتي.. وفي أيّ يومٍ سيذهب..

وهو يحدد وقت الحوار، وشكل الحوار..

دعيني أصبّ لك الشّاي،

أنت خرافيّة الحسن هذا الصّباح،

وصوتك نقشٌ جميلٌ على ثوب مرّاكشيه

وعقدك يلعب كالطّفل تحت المرايا..

ويرتشف الماء من شفة المزهريّه

دعيني أصبّ لك الشّاي، هل قلت إنّي أحبّك؟

هل قلت إنّي سعيدٌ لأنّك جئت..

وأنّ حضورك يسعد مثل حضور القصيده

ومثل حضور المراكب، والذّكريات البعيده..

دعيني أترجم بعض كلام المقاعد وهي ترحب فيك..

دعيني، أعبّر عما يدور ببال الفناجين،

وهي تفكّر في شفتيك..

وبال الملاعق، والسّكريه..

دعيني أضيفك حرفاً جديداً..

على أحرف الأبجديّه..

دعيني أناقض نفسي قليلاً

وأجمع في الحبّ بين الحضارة والبربريّه.

اجمل قصائد الحب والعشق

– أحبك قبل أن تراك العيون

وحبي لك فوق كل الظنون

أحببتك بهراً.. بقدر الحصى

بقدر أشجار الكون

قلبي لديك رهين، وعقلي بك مجنون

وأنا كلي مفتون ….

مفتون قربك نار في لظاها أتعبّد

وبعدك شوق وليل طويل سرمد

يا حبة روحي ودواء جروحي

يا وردة في بستاني فوحي

يا قبلة لأحزاني وأفراحي

يا مرتع بكائي ونواحي

يا صدرا حنونا هو كل أكفاني

وحصنا منيعا يشعرني بالأمن

بالخوف، بالرجاء

بالراحة والاطمئنان.

– احرق سُفُني وأمتطي الكلمات

بحرٌ يمتدّ في عينيك

يرتطم الموج فتنسلّ

من كل انكسارةٍ على الشطّ

أحلى الذكريات

يمتزج الماضي الحاضر

ماءً أبيض

وتستوي الحقول

والروابي بعينيك

والعصافير تشدو

هذا السحاب من تلك الأغاني الخالدات

والبلل يروي شقائق النعمان

على وجنتيك فتضوع من ثنايا عطفيك النسمات

أسافر في الزمن

دون سفني و أذرف

العبارات.

قصائد حب و غرام

– أحبّك، يا من سرقت قلبي مني

يا من غيّرت لي حياتي

يا من أحببتُه من كل قلبي

يا من قادني إلى الخيال و تركني.

– جرى حبّها مجرى دمي في مفاصلي

فاصبح لي عن كل شغلٍ بها شغـلُ

وفرغت قلبي عن وجودي مخلصـاً

لعلي في شغلـي بها معهـا أخلـو.

– ذا خَطَرَت من ذكر بُثنَة خطرة

عصتني شؤون العين فانهلّ ماؤهـا

فإن لم أزُرها عادني الشوق والهوى

وعاود قلبي مـن بثينة داؤها

وكيف بنفسٍ أنت هيّجت سقمها

ويمنع منها يا بثينُ شفاؤها

فأحيي هداك الله نفساً مريضةً

طويلاً بكم تهيامها و عناؤها.

– أصلي فأبكي في الصلاةِ لذِكرِها

لي الويلُ مما يكتُبُ المَلَكانِ

ضَمِنتُ لها أن لا أهيمَ بغيرِها

وقد وثِقَت منّي بغيرِ ضمانِ

وألثم فاها كي تزولَ حرارتي

فيشتدّ ما ألقى من الهيمانِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق