إكتشف فوائد الخس التي ستجعلك تدمن عليه

إسم الخس العلمي “Lactuva sativa”، و هو نبات سنوي ينتمي إلى الفصيلة النجمية، و في الغالب يستخدم الخس في السلطات و أنواع أخرى من الأطعمة مثل السندويشات و الحساء واللفائف.

يعتبر الخس ملك الخضروات عندما يتعلق الأمر بكمية مضادات الأكسدة و الفيتامينات، و هذا السبب جعل من الخس يحتل المركز الثاني كأكثر الخضروات شعبية في الولايات المتحدة الأمريكية.

و لكن هناك ما هو أكثر من ذلك و في قادم المقال ستكتشفون فوائد الخس الكبيرة و العديدة.

ما هو الخس ؟

المصريون القدماء هم أول من زرع الخس ثم زرعه الاغريق و الرومان من بعدهم، و اليوم يزرع الخس كخضروات نباتية في جميع أنحاء العالم. و هو نبات سنوي لا يمكنك حصاده إلا من 65 إلى 130 يوماً بعد زراعته.

الخس نبات قوي البنية و تزدهر زراعته في الأجواء اللطيفة و التي تترواح درجات الحرارة فيها بين 15.5 و 21.1 درجة، لذلك تكون زراعته في أوائل فصل الربيع أو أواخر فصل الصيف.

هناك أنواع عديدة من الخس و هي: الخس منزوع الأوراق، الخس الإفرنجي، خس الكرفس، خس الزبدة و خس ايسبرغ، و هي تعتبر من أفضل الأنواع المعروفة.

تتميز جميع أنواع الخس بملمس مقرمش و طعم حلو معتدل و لون معظمها أخضرء ميال إلى الأخضر الأصفر، و لكن بعضها قد يكون أرجواني اللون.

الخس غني باللألياف و السليلوز و تناوله يحسن عملية الهضم و يعزز فقدان الوزن على المدى الطويل، و الخس غني بالفيتامين أ، الفيتامين ج، الفيتامين هـ، الفيتامين ك، و بالإضافة إلى ذلك يحتوي الخس على العديد من المعادن و منها البوتاسيوم، المغنيسيوم، الحديد، الكالسيوم و الزنك.

القيمة الغذائية للخس (لكل 100 غرام)

  • السعرات الحرارية 62
  • البروتين 1.4 غرام
  • فيتامين أ 148 ٪ من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين
  • فيتامين ج 18.0 ملغ
  • فيتامين ه 0.3 ملغ
  • فيتامين ك 174 مكغ
  • الثيامين 0.1 ملغ
  • ريبوفلافين 0.1 ملغ
  • نياسين 0.4 ملغ
  • فيتامين ب 6, 0.1 ملغ
  • حمض الفوليك 38 مكغ
  • حمض البانتوثنيك 0.1 ملغ
  • الكولين 13.4 ملغ
  • الكالسيوم 36 ملغ
  • الحديد 0.9 ملغ
  • المغنيسيوم 13 ملغ
  • الفوسفور 29 ملغ
  • البوتاسيوم 194 ملغ
  • الصوديوم 28 ملغ
  • الزنك 0.2 ملغ
  • المنغنيز 0.3 ملغ
  • السيلنيوم 0.6 مكغ

ما هي فوائد الخس؟

الخس غني بمضادات الأكسدة و المواد المغذية مثل الفيتامينات K ، A ، C و البوتاسيوم. هذه الخضروات الخضراء المورقة تساعد في مكافحة الالتهابات و العديد من الأمراض مثل السكري و السرطان.

يحتوي الخس على نسبة عالية من الاوميغا 3 و تناوله يعد إجراءً واقائياً للقلب و تعمل مركباته على تحسين صحة البشرة و الشعر، و فيما يلي سنقدم لكم جميع فوائد الخس.

1. الخس يخفض مستويات الكوليسترول

الخس يمكن أن يكون مفيداً في خفض مستويات الكولسترول العالية و التي تؤدي في الغالب إلى أمراض القلب و الأوعية الدموية.

أجريت دراسة على الفئران لاختبار تأثير إستهلاك الخس على الدهون و الكولسترول، و أشارت النتائج إلى إنخفاض كبير في مستويات الكوليسترول مقارنة بالفئران التي لم تتغذى على الخس.

يعمل الخس على خفض الكولسترول الزائد في الدم و بالأخص لدى مرضى القلب، و اثبتت التحاليل أن الخس يحتوي على الماء و على عدم إحتواءه أية نسبة من الكولسترول.

هذا الأمر يجعله يخفض الكولسترول الضار في فترة زمنية بسيطة، و الألياف الطبيعية الموجودة به تساعده على ذلك أيضاً، و أخيراً و ليس أخراً تناول الخس يقيكم من أمراض إنسداد شرايين القلب الناتج عن الكولسترول.

2. الخس يحفز النوم

تناول الخس يحثنا على النوم، إنها واحدة من أقدم فوائد الخس و التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى. و أكدت هذه المعلومة في العديد من الدراسات.

يحتوي الخس على “lactucarium”، و هي مادة كيميائية تشترك في نفس خصائص الأفيون، و هي مادة بيضاء وجدت داخل أوراق الخس.

تساعدك هذه المادة الكيميائية على الاسترخاء و تحسن نوعية نومك، و من الجدير بالذكر أنه لا توجد لهذه المادة أي آثار جانبية ضارة مثل الأفيون.

3. للخس خصائص مضادة للالتهابات

يؤثر الالتهاب سلباً على الصحة العامة و يمكن أن يسبب مشاكل عديدة، و من بينها مشاكل الأسنان و آلام أسفل الظهر و الصداع النصفي.

يمكن منع هذه الالتهابات بجعل الخس جزء من نظامك الغذائي، إذ يحتوي هذا الغذاء على محفزات كيميائية حيوية بامكانها السيطرة على الالتهابات.

جاء في دراسة إيرانية تم إجرائها على الخس أن مركباته تخفف الالتهابات و أوجاع العظام، و وفقاً لمؤسسة التهاب المفاصل يمكن للخس خفض الالتهابات.

يعود السبب في ذلك لاحتوائه على نسب عالية من الفيتامين K و الأوميغا 3, و تعمل هذه الأخيرة على تقليل حدة الالتهابات أيضاً.

4. تناول الخس يبقيك رطباً

يمكنك أن تأكل وعاء من سلطة الخس للحفاظ على رطوبتك، إذ تحتوي هذه الخضار على كمية كبيرة من البوتاسيوم و الذي يلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على توازن السوائل في جسمك.

توازن السائل مهم جداً و هو السبب في جعل أجهزتنا تعمل جيداً، و لهذا السبب يوصى الرياضيون بتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

البوتاسيوم يعزز نقل الإشارات الكهربائية في جميع أنحاء الجسم و يحسن كفاءة ردود الفعل العصبية.

5. فوائد الخس للدماغ

موت الخلايا العصبية يضعف العلاقات المادية في الدماغ و هذه الأخيرة هي التي تشكل ذاكرتك، و بالتالي يمكن أن يؤدي الموت العصبي إلى أمراض تنكسية عصبية مثل مرض الزهايمر.

من ناحية أخرى، فإن للخس القدرة الكافية على محاربة إمكانية حدوث مثل هذه الأمراض، و تناول الخس سيقلل من موت الخلايا العصبية.

منذ القدم إكتشفت فوائد الخس للدماغ و كان يستعمل كعلاج للأرق و لتحسين عمل الذاكرة و للحفاظ على الوظيفة المعرفية في الشيخوخة.

6. يساعد على التحكم في القلق

وفقاً لأحد الدراسات ثبت أن خصائص الخس ليست فقط مهدئة و لكنها أيضاً خصائص مزيلة للقلق أيضاً، و بالتالي يمكن أن يساعدكم تناول الخس في تخفيف التوتر و القلق.

7. الخس غني بأحماض الأوميجا 3

أحماض أوميجا 3 الدهنية هي من أهم المواد التي يحتاجها جسمنا للحصول على صحة مثالية، و عنصر غذائي مهم مثل الأوميغا 3 يوفر فوائد جسدية و عقلية عديدة.

و بصرف النظر عن الأسماك فإن هذا المركب موجود بكثرة في الخس.

أوميغا 3 يحسن صحة القلب و الأوعية الدموية و بالتالي يعزز تدفق الدم دون إجبار قلبك على ضخه بقوة، و نتيجة لذلك يقلل الأوميغا 3 من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية و ارتفاع ضغط الدم و السكتة القلبية.

و علاوة على ذلك، يساعدكم الأوميغا 3 في خفض مستويات الكولسترول السيئ و يخفض ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يساعدكم الأوميغا 3 في الحفاظ على لزوجة الدم الطبيعية، و يلعب دوراً في الحفاظ على وظيفة الدماغ المثلى.

8. فوائد الخس للعضلات

 يحتوي الخس على القليل من البروتين و لكن الإنزيمات الموجودة فيه تجعل من تركيب البروتين الموجود في جيد جداً، و على الرغم من أن الخس وحده لا يزيد في حجم العضلات إلا أن تأثيره المتضافر مع مصادر البروتين الأخرى يجعله مهماً أكثر من أي وقت مضى.

9. فوائد الخس للرجيم

ينصح الأخصائيون بادراج الخس في نظام الرجيم خاصتكم، إذ يعتبر من أفضل الأغذية التي تساعدنا في فقدان الوزن. و الخس غني بالألياف و السليلوز و لكن السعرات الحرارية الموجودة فيه منخفضة و لا تحتوي على الدهون.

السليلوز يوفر الشعور بالامتلاء و يأخر إفراغ المعدة، و بالتالي يمنعكم من الإفراط في تناول الطعام، كما أنه يساعدكم في إزالة النفايات. و يمكن أن يعزز إفراز الأحماض الصفراوية في البراز أيضاً، و هذا بدوره يقلل من مستويات الكوليسترول.

10. فوائد الخس للبشرة

يجب أن يفهم الناس أن تحسين نوعية البشرة يبدأ من داخل الجسم، و يوفر لك تناول الأطعمة المغذية مثل الخس مجموعة من المزايا التي تعتني ببشرتك.

يحتوي الخس على “terpenes” ،”cardenolides” و “glucanases”، و هذه الإنزيمات تحمل خصائص مضادة للبكتيريا و يمكن لها أن تحد من فرص إنتقال العدوى البكتيرية للجلد.

و على سبيل المثال، يحتوي الخس على الأوميغا 3 و يمكن أن يعالج الإصابات الجلدية الطفيفة المرتبطة بحب الشباب.

11. الخس هو تشكيل قلوي

تساعدنا المعادن الموجودة في الخس على إزالة السموم و تحفاظ على توازن الأحماض القلوية، و بمجرد أن تكون متوازناً في هذا المستوى ستكسب العديد من الفوائد و منها الطاقة، تحسين عمل الدماغ، النوم العميق و المريح، الحفاظ على جلدك شاباً.

12. تناول الخس يعزز صحة القلب

الخس مصدر غني بفيتامينات A و C و كلاهما يساعد على أكسدة الكولسترول و تقوية الشرايين، و هذه المغذيات تحسن تدفق الدم و تمنع حدوث النوبات القلبية.

حصتين من الخس في نظامك الغذائي اليومي تساعدك في الحفاظ على صحة قلبك.

يحتوي الخس أيضاً على البوتاسيوم و الذي يخفض ضغط الدم و يمنع أمراض القلب، و يمكنك إستهلاك الخس أيضاً لزيادة الكولسترول الجيد و الحد من مستوياته السيئة.

يرتبط تناول الخس مع إستقلاب الكوليسترول و تحسينه، و كما أنه يزيد من مضادات الأكسدة في الجسم.

كل هذا يعني أن الاستهلاك العادي من الخس يمكن أن يحميك من أمراض القلب و الأوعية الدموية، و من الجدير بالذكر أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الخس تحسن صحة القلب.

13. الخس يقلل من فرص الاصابة بالسرطان

إرتبط إستهلاك الخس بتقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة و أكدت هذه المعلومة في دراسة أقيمت حول أجزاء من اليابان، حيث يتم أخذ الخضار بانتظام.

تشير أحد التقارير الصادرة عن الصندوق العالمي لأبحاث السرطان إلى أن الخضروات غير النشوية مثل الخس يمكن أن تحمي من عدة أنواع من السرطانات، و على سبيل المثال تلك الموجودة في الفم، الحلق، المريء و المعدة.

أجريت دراسة أخرى في اليابان على المدخنين الذين يعانون من سرطان الرئة، و كشفت النتائج أن تناول الخس يمكن أن يوفر تأثيرات وقائية طيبة.

14. تناول الخس يخفض خطر السكري

تناول الخس يساعد على إدرار البول لدى الناس المصابين بالسكري، و مركبات الخس تزيد في إفراز هرمون الأنسولين في الجسم و بالتالي يخفض نسبة السكر في الدم.

يحتوي الخس على نسبة مرتفعة من الألياف و تعتبر هذه الأخيرة من أبرز العناصر التي تساعدنا في الوقاية من مرض السكري، و بامكانك تناوله إما نيئاً و مع السلطات.

15. يعزز الرؤية الصحة

الأوميغا 3 الموجود في الخس يعزز الرؤية و يجنبنا التعرض لأي أمراض مرتبطة بالعين، و يحتوي خس الرومين على زياكسانثين و هو أحد مضادات الأكسدة التي تعزز صحة العيون.

وفقاً لتقرير صادر عن الرابطة الأمريكية لطب العيون فإن الخضار الداكنة مثل الخس تحتوي على كل من لوتين وزيكسانثين و تركيبة تمنع التعرض لأمراض العيون الخطيرة.

أظهرت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يتبعن نظاماً غذائياً عالي اللوتين تقل لديهن فرصة الاصابة بإعتام عدسة العين عند تقدمهن في العمر بنسبة 23٪.

خس رومين بديل جيد للسبانخ، و قد أظهرت العديد من الدراسات الأخرى أهمية اللوتين و زياكسانثين في تعزيز صحة العين و منع إعتام عدسة العين و العديد من أمراض العيون الأخرى.

16. فوائد الخس للعظام

تعتبر الفيتامينات ك و أ و ج مهمة في إنتاج الكولاجين، و يعد هذا الأمر الخطوة الأولى في تكوين العظام و الخس غني بثلاثتهم. فيتامين ك يساعد على بناء الغضروف و الأنسجة الضامة.

فيتامين أ يساعد في تطوير خلايا عظمية جديدة، و يمكن أن يؤدي نقصه إلى هشاشة العظام و زيادة خطر الكسور.

فيتامين ج يحارب نضوب العظام و هذا الأمر يعد أحد عوامل الشيخوخة، و عدم توفر نسبة كفاية من هذه الفيتامينات يؤدي إلا نخر العظام و زيادة خطر الكسور.

وفقاً لمؤسسة هشاشة العظام الدولية، الفيتامين ك يحسن قوة العظام، لهذا نحن ننصحكم بادراج الخس في نظامكم الغذائي.

17. تناول الخس يعزز المناعة

على الرغم من عدم وجود الكثير من الأبحاث في هذا الجانب، إلا أن وجود الفيتامينات أ و ج في الخس يجعله مفيد جداً لجهاز المناعة، و للخس أيضاً خصائص مضادة للميكروبات.

18. فوائد الخس للحامل

المركبات و الفيتامينات الموجودة في الخس يمكن أن تقلل من خطر العيوب الخلقية، و يمكن للفيتامين ك الموجود فيه أن يقلل من فرص حدوث النزيف.

الألياف الموجودة في الخس يمكن أن تمنع الإمساك، و هي مشكلة تواجهها النساء الحوامل.

19. مركبات الخس تحسن قوة العضلات

إرتبط انخفاض مستويات البوتاسيوم بضعف العضلات، و وجاء في دراسة سويدية أن تناول الخضار و بالأخص الخس يعزز قوة العضلات.

و من المعروف أيضاً أن الخس يحسن عملية التمثيل الغذائي، و أنه مصدر جيد للطاقة. و مع ذلك لا توجد معلومات كافية حول هذا الموضوع.

20. الخس يحسن صحة الجلد

إن الفيتامين أ الموجودة بكثرة في الخس ينعش البشرة، و هذا يزيد من دوران الخلايا. و البوتاسيوم الموجود فيه يحسن الدورة الدموية، و بالتالي توفير الأوكسجين و المواد المغذية الأخرى للجلد.

يمكن للفيتامين ج حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، و كما أنه يؤخر علامات الشيخوخة. و الألياف التي يحتوي عليها الخس تساعدنا في التخلص من السموم  و بالتالي نحصل على بشرة متوهجة.

ببساطة غسل وجهك مع مستخلص الخس أو العصير في الصباح يمكن أن يحسن صحة بشرتك.

21. فوائد الخس للشعر

الفيتامين ك الموجود في الخس لديه فوائد عديدة للشعر، إذ يعزز قوة الشعر و يمكن أن يمنع سقوطه الشعر. و قد يساعدنا البوتاسيوم الذي يحتويه الخس في منع ظهور الشيب المبكر.

يمكنك غسل شعرك بعصير الخس قبل غسل الشعر بالشامبو ، و هذه الطريقة تعزز صحة الشعر و الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الخس ستفيد شعرك كثيراً.

22. الخس يحارب فقر الدم

يحتوي الخس على الحديد و الفولات و كلاهما مهم لمكافحة فقر الدم، و يساعد حمض الفوليك في محاربة ما يسمى فقر الدم الضخم الأرومات، و هو نوع آخر من فقر الدم حيث تكون خلايا الدم كبيرة جداً.

إستنتاج

منذ آلاف السنين تم زراعة الخس لتناوله و لأجل الفوائد الصحية التي يمدنا بها، و كان الخس جزءًا مهمًا من النظام الغذائي المصري و اليوناني و الروماني.

تناول الخضراوات الخضراء مثل الخس طريقة رائعة لتزويد الجسم بالعناصر المغذية التي يحتاجها، و بالإضافة إلى ذلك ثرواتها الكبيرة من الفيتامينات و المعادن.

يحتوي الخس على العديد من الإنزيمات ذات الخصائص المضادة للبكتيريا، الالتهابات و الفطريات، و تناول الخس يزيل القلق و يحتوي أيضاً على خصائص مهدئة مشابهة للأفيون، و لكنها لا تسبب أي أثار جانبية ضارة.

غالباً ما يؤكل الخس نيئاً في السلطة، و للاستفادة من معظم فوائده الصحية عليكم تناوله كعصير و يكون ذلك من بخلطه مع فواكه و خضروات أخرى من إختيارك.

مقالات ذات صلة

إغلاق