عمر بن الخطاب قبل الاسلام وبعده وكل إنجازاته

إسمه الكامل عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبد الله و كنيته عمر أبو حفص. أنجبت له زوجاته ثلاثة عشر ولداً تسعة منهم ذكور و أربع إناث و الذكور هم زيد الأكبر ، زيد الأصغر ، عبد الرحمن الأكبر ، عبد الرحمن الأوسط ، عبد الرحمن الأصغر ، عبد الله ، عياض ، عبيد الله و أخيراً عاصم.
الإناث هن فاطمة ، حفصة ، رقية ، زينب و أخيراً ذكور. لقّبه رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم بالفاروق لتحريره الحقّ و الصدع به دون أن تأخذه في الله لومة لائم. كان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أشرف رجال قبيلة قريش و إليه كانت السفارة في الجاهلية فقد كانت قبيلة قريش في الحروب تبعث عمر بن الخطاب سفيراً لها.

عمر بن الخطاب

ولد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في قريش و بالتحديد في مكة المكرمة في سنة 590 م أي بعد ولادة رسول الله محمد صلى الله عليه بما يقارب 13 سنة. يعود نسبه إلى بني عدي إذن يعتبر عمر قرشي عدوي و يعود نسب أخواله إلى بني مخزوم.
كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه في الجاهلية ذو مكانة رفيعة في قريش إذ تعلّم القراءة ، الفروسية ، المصارعة و الشعر.
و إنتدبه قومه أكثر من مرة ليكون سفير قريش لحل الإشكاليات مع باقي القبائل.

عمر بن الخطاب في الجاهلية

كان عمر بن الخطاب من أشراف القوم و إشتهر عمر رضي الله في الجاهلية بالفروسية و البطولة و أحب الشعر ، المصارعة ، الرماية و ركوب الخيل كما تعلم القراءة والكتابة.

عمر بن الخطاب و الاسلام

في البداية رفض عمر بن الخطاب الدعوة الإسلامية و كان من أشد الناس عليها و على المؤمنين.
حينما تناهى إلى مسامع عمر بن الخطاب ما حدث لخاله أبي جهل من الإهانة و التقريع على يد حمزة رضي الله عنه قرر عمر بن الخطاب أن يقتل رسول الله صلى الله عليه و سلم.
كان يرى عمر بن الخطاب أن نبي الله محمد قد فرق دينهم و قبيلتهم و سب آلهتهم لهذا قرر قتله.
كان عمر بن الخطاب في طريقه لتنفيذ مراده و لكن لقيه رجل من بني عدي فنصحه بالإعراض عن ذلك و أخبره بإيمان أخته فاطمة و زوجها سعيد بن زيد بمحمد و الاسلام.
إشتاط عمر بن الخطاب و توجه إلى بيت أخته فاطمة و دخل عليها ليجد الصحابي خباب رضي الله عنه يعلمهم القرآن.
انهال عمر ضربًا على أخته و زوجها و في لحظة معينة إستمع عمر إلى آيات القرآن الكريم و يقول اخرون بانه وجد أوراقاً كتب عليها القران الكريم.
و هكذا تتسلل الايمان إلى قلبه و انشر له صدره فقرر الإيمان بعد خمس سنوات من البعثة النبوية.
قبل إسلام عمر بن الخطاب كان رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم يقول : “اللّهم أعزّ الإسلام بأحد العمرين”.
و منذ إسلام عمر بن الخطاب  قويت دعوة الإسلام و صار المسلمون يجاهرون بها و يصلون حول الكعبة بدون خوف أو وجل و كما قال أحد الصحابة رضوان الله عليهم : “ما زلنا أعزّةً منذ أسلم عمر”.

عمر بن الخطاب و الهجرة إلى المدينة المنورة

أسلم عمر بن الخطاب في ذي الحجة من السنة السادسة للدعوة الاسلامية و كان في سن 26.
أسلم عمر بن الخطاب بعد حوالي أربعين رجلاً لكنه دخل في الإسلام بنفس الحمية التي كان يحارب الاسلام بها من قبل أو أكثر.
كان عمر بن الخطاب حريصًا على أن يذيع خبر إسلامه في كل قريش .
لكن قريش زادت في حربها و عدائها لمحمد و أصحابه لهذا بدأ المسلمون بالهجرة إلى المدينة فارين بدينهم من أذية المشركين.
كان المسلمون يهاجرون إلي المدينة في الخفاء لكن لما أراد عمر بن الخطاب الهجرة تقلد سيفه و مضى إلى الكعبة و طاف بالبيت سبع مرات.
بعد ذلك أتى المقام و صلى ثم نادى في جموع المشركين : “من أراد أن يثكل أمه أو ييتم ولده أو يرمل زوجته فليلقني وراء هذا الوادي”.
وصل عمر بن الخطاب إلى المدينة المنورة و هناك آخى النبي بينه و بين عتبان بن مالك و قال اخرون : معاذ بن عفراء.
كان لحياة عمر بن الخطاب في المدينة المنورة وجه آخر لم يألفه في مكة و هكذا بدأت تظهر جوانب عديدة و نواح جديدة من شخصيته و أصبح لعمر بن الخطاب دور بارز و كبير في الحياة العامة في المدينة.

عمر بن الخطاب خليفة على المسلمين

عمر بن الخطاب خليفة على المسلمين 
عمر بن الخطاب خليفة على المسلمين
تولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه خلافة المسلمين بعد أن إختاره أبو بكر الصديق رضي الله عنه ليكون أمير المؤمنين من بعده لما علم فيه من علامات الصلاح و التقوى و الايمان.
كانت خلافة عمر بن الخطاب من أزهى فترات التاريخ الإسلامي و وصلت الفتوحات في عهده إلى خراسان و سجستان و جنوب أرمينية و تمكن قادة جيوش الاسلام وقتها من فتح الشام ، العراق ، إيران ، مصر ، ليبيا والقدس الشريف.
كان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه نموذجًا فريدًا للحاكم الذي يستشعر مسئوليته أمام الله عز و جل و أمام أمته فقد كان عمر مثالاً نادرًا للزهد ، الورع ، التواضع و الإحساس الكبير بثقل مهمته و خطورة مسئولية الحكم درجة خروجه ليلاً ليتفقد أحوال المسلمين و يلتمس حاجاتهم.
كان عمر بن الخطاب عفيفًا و مترفعًا عن أموال المسلمين و قيل إنه جعل نفقته و نفقة عياله من القليل القليل في الوقت الذي كان يأتيه الخراج الذي يفرقه على المسلمين و لا يبقي لنفسه منه شيئاً.
كان عمر رضي الله عنه يقول : ” أنزلت مال الله مني منزلة مال اليتيم ، فإن إستغنيت عففت عنه ، و إن إفتقرت أكلت بالمعروف.
قيل في بعد الروايات خرج عمر يومًا و أتى المنبر و كان قد إشتكى ألمًا في بطنه فوصف له العسل و كان في بيت المال آنية منه فقال يستأذن الرعية : ” إن أذنتم لي فيها أخذتها و إلا فإنها علي حرام فأذنوا له فيها”.

عمر بن الخطاب الخليفة العادل

إشتهر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بالعدالة ، التقوى ، الزهد و الورع و ساد الأمن و الأمان في عصره و كثرت أموال المسلمين في عهده بفضل الفتوحات الإسلامية و نظافة يده.
وفي عصره لم يبق مسلم يشكي الفقر و العوز و لقد عبر رسول القيصر عن تلك الحالة المهيبة عندما رأى أمير المؤمنين ينام تحت شجرة و قال: عدلت فأمنت فنمت.

إنجازات عمر بن الخطاب

كان لسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه صفات عديدة أهلته ليتبوأ مكانة كبيرة و عالية بين الصحاب لهذا أجمعت أمة المسلمين على إختياره خليفة لهم بعد وفاة أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
عند تولى عمر بن الخطاب الخلافة قام بمجهودات كبيرة لخدمة الإسلام و المسلمين و سنذكر في الأتي أهم إنجزاته.

عمر بن الخطاب و إنشاء الدواوين

علم عمر بن الخطاب أن الدولة الإسلامية في توسع مستمر لهذا هي تحتاج إلى تنظيم ، لهذا قام سيدنا عمر رضى الله عنه بإنشاء أول الدواوين و التي تشبه الوزارات في وقتنا الحالي.
من بين تلك الدواوين ديوان الجند و الذي كان يعنى بشؤون الجند و رواتبهم و ديوان الخراج الذي كان ينظم جمع الأموال من أصحاب الأراضي و ديوان العطاء الذي كان يهتم بشؤون توزيع الأموال إلى المستحقين من الناس.

عمر بن الخطاب و بيت مال المسلمين

قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه بإنشاء بيت مال المسلمين و كانت مهمته جمع المال المستحق للدولة الإسلامية لكي يصرف في وجوه الإنفاق المختلفة و تنظيم البريد الموجه إلى الولايات الإسلامية.

عمر بن الخطاب و تنظيم القضاء الاسلامي

أدرك عمر بين الخطاب رضي الله عنه أهمية القضاء في الإسلام و ضرورة تنظيمه و حكمه بضوابط و شروط.
لهذا عين عمر بن الخطاب القضاة وفق شروطٍ معينة و حدد لهم رواتب تكفيهم و منعهم أيضاً من التجارة الخاصة لكي لا ينشغلوا عن أمور القضاء.
وضع عمر بن الخطاب في رسالته إلى موسى الأشعري رضي الله عنه أسس القضاء و من بين هذه الاسس المساواة بين الناس ، الابتعاد عن الهوى ، تطبيق قاعدة البينة على من أدعى و اليمين على من أنكر و غير ذلك من القواعد التي تضمن وجود قضاء نزيه يرتضيه المسلمين في شؤون دينهم و دنياهم.

عمر بن الخطاب و إنشاء المدن

قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه بإنشاء المدن فبعد أن تم فتح الكثير من البلاد في عهده عمر بقام بانشاء المدن و تنظيمها و من بين هذه المدن الكوفة و البصرة في العراق و الفسطاط و الجيزة في مصر.

عمر بن الخطاب و الفتوحات الاسلامية

حلم الفتوحات الإسلاميّة لنشر الإسلام في ربوع المعمورة بقي يراود عقل و تفكير سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و هكذا فتحت في عهد عمر الكثير من البلدان و منها بلاد الشام ، العراق ، بلاد فارس ، أرض مصر و بيت المقدس.

عمر بن الخطاب و العبادات

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه أول من جمع الناس على صلاة التراويح و أول من جعل الخلافة شورى بين عدد محدد.
وسع عمر الخطاب المسجد النبوي و أعطى جوائز لحفظت القرآن الكريم و أول من آخر مقام إبراهيم.
و جمع الناس أيضاً على أربعة تكبيرات في صلاة الجنازة.

عمر بن الخطاب مع غير المسلمين

أجلى عمر بن الخطاب اليهود عن الجزيرة العربية و قام باسقاط الجزية عن الفقراء و العجزة من أهل الكتاب.
أعطى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين و منع هدم كنائس النصارى.
و قرر أخذ الجزية على حسب المستوى المعيشي.

عمر بن الخطاب و إنجازاته السياسية

كان عمر رضي الله عنه أول من اتخذ دار الدقيق أي التموين.
و كان أيضاً أول من أوقف في الإسلام (الأوقاف ).
عمر بن الخطاب كان أول من أحصى أموال عماله و قواده و ولاته و طالبهم بكشف حساب أموالهم.
كان عمر أول من ضرب الدراهم و قدر وزنها و أول من أخذ زكاه الخيل.
جعل عمر بن الخطاب نفقه اللقيط من بيت مال المسلمين.
و كان عمر بن الخطاب أول من مسح الأراضي و حدد مساحاتها و أول من إتخذ دار للضيافة و أول من أقرض الفائض من بيت المال للتجارة
و أول من حمى الحدود.

عمر بن الخطاب و إنجازاته العسكرية

كان عمر بن الخطاب أول من يقيم المعسكرات الحربية الدائمة في دمشق ، فلسطين و الأردن.
قرر عمر رضي الله عنه التجنيد الإجباري للشباب و القادرين و كان أول من حرس الحدود بالجند.
 عمر بن الخطاب كان أول من حدد مدة غياب الجنود عن زوجاتهم و هي 4 أشهر.
عمر بن الخطاب راضي الله عنه أول من أقام قوات احتياطية نظاميه و أول من أمر قواده بموافاته بتقارير مفصله مكتوبة بأحوال الرعية من الجيش.
كان عمر أول من دون ديوان للجند لكي تسجل أسمائهم و رواتبهم و أول من خصص الأطباء ، المترجمين ، القضاة و المرشدين لمرافقه الجيش و أول من أنشأ مخازن للأغذية للجيش.

إستشهاد عمر بن الخطاب

لم يطب للمنافقين الذين أظهروا الإسلام و أبطنوا الحقد على ما وصلت إليه دولة الاسلام من عزة في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه. دخل أبا لؤلؤة المجوسي إلى المسجد و كان عمر رضي الله عنه وقتها يؤم المسلمين فأشهر خنجره المسموم و طعن به أمير المؤمنين. و هكذا إسشهد عمر بن الخطاب يوم الأربعاء 26 من ذي الحجة سنة 23 للهجرة بعد خلافة دامت عشر سنوات حكم فيها بالعدل و بشريعة الله عز و جل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق