صحة

سرطان الثدي: أعراض هذا المرض مع بعض النصائح المهمة للسيدات

يعد سرطان الثدي من أكبر الأورام الخبيثة التي تنتج عن النموٍ الغير الطبيعي لخلايا الثدي و هذا النوع من السرطان أكثر ما يصيب السيدات مع اختلاف أعمارهم و يبدأ سرطان الثدي بالظهور في البطانة الداخلية لقنوات الحليب حيث ينقسم الثدي إلى أربعة أرباع و في العادة يتمثل السرطان كورمٍ قاسٍ عندما نضغط عليه و يرتبط أحياناً بدخول الحلمة إلى داخل الثدي وعند هجوم هذا السرطان سيصاب باقي الثدي و يتغير لون الجلد و شكله و يصبح شكل الجلد أقرب إلى شكل قشرة البرتقال و يعود السبب في ذلك في مهاجمة القنوات الليمفاوية، مما يؤدي بنا إلى إغلاقها و بالتالي حدوث استسقاء في الثّدي عافانا و عافكم الله.

سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

 أعراض سرطان الثدي

أولاً نلاحظ نمو و تضخم الأنسجة المكونة للثدي و بالتالي تنتهي بالظهور ككتلة صلبة بارزة تحت الجلد و تعتبر من الأعراض الواضحة لسرطان الثدي ثم تحدث تغيرات غير طبيعية و ملحوظة في ثدي كوجود أورام وانتفاخات و بروز بعض الأورام تحت أحد الإبطين أو كليهما و يكون ذلك نتيجة التورم بالأنسجة الليمفاوية التي توجد هناك ثم يحدث تغير ملحوظ في حجم الثدي إذ ينتفخ الثدي بشكل كبير و تشعر المرأة في هذه الحالة بثقل كبير فيه مع ارتفاع في درجة حرارته بمعدل ملاحظ عن بقية أعضاء الجسم الاخرى ثم يحدث انكماش و تراجع ملحوظ لحلمة الثدي إلى داخل الثدي دون أن يخرج الدم منها و يمكن لهذا أن يحدث في ثدي واحد أو كليهما و حسب درجة انتشار الإصابة بعد ذلك تحدث تغيرات تصيب ملمس جلد الثّدي حيث يصبح خشنا و مملوءًا بالنتوء حيث يشبه إلى حد كبير قشرة البرتقال ثم يحدث انتشار للطفحٍ الجلدي مع كثرة الإفرازات الغريبة من الحلمة و في الأغلب تكون هذه الافرازات مادة صفراء ثم تتضخم الكتلة الظاهرة في الثدي مع عدم الإحساس بأي ألم مع حدوث تغيرات في لون جلد الثدي من حيث دكونته و ميلانه إلى الاحمرار.

نصيحة لكل السيدات حول موضوع سرطان الثدي

نصيحة لكل السيدات حول موضوع سرطان الثدي

ينصح الأطباء بإجراء الفحص الذاتي بصورة دورية شهرياً للسيدات خاصةً اللاتي تجاوزن سن الثلاثين بالإضافة إلى فحص سنوي عند الطبيب و يتم إجراء الفحص منزلياً بعد انقضاء الإسبوع الأول من انتهاء الحيض  و خطوات الفحص تتم عبر الأتي أولاً الملاحظة البصرية للتغيرات التي يمكن أن تطرأ على الثدي و يمكنك الوقوف أمام المرآة و مقارنة حجم الثديين و التدقيق أيضاً في وجود ترهلات أو تورم بأحد الثديين  و التأكد من وجود تغيرات في جلد الثدي و الحلمة من حيث ظهور منطقة خشنة أو حدوث أي تشققات في الحلمة أو المحيط بها و بعد الانتهاء من الفحص البصري يتم إجراء الفحص اليدوي عن طريق تحسس وجود أورام في منطقة الإبط أو أي منطقة في الثدي و الطريقة تكون عبر الضغط على الثدي و البحث عن وجود كتل متحجر داخل الثدي ثم تأتي المرحلة الأخيرة و هي فحص الحلمة و ما يحيط بها من خلال الضغط عليها برفق و رؤية إذا ما حدث إفراز سوائل صفراء اللون أو تقيحات و تكون تلك السوائل مصحوبة بالدم في بعض الحالات و إن شاء الله لن تجدي أي من الأعراض التي ذكرناها في سابق المقال و نسأل الله السلام و العافية.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock