حقائق صادمة لا تعرفونها عن المكياج!

معظم النساء يستعملن المكياج بانتظام، و يكاد لا يكون هناك أي إمرأة في العالم لاتحب أن تشتري مستحضرات التجميل.

بالرغم من أن المكياج أصبح جزءًا من حياة النساء اليومية، إلا أن هناك بعض الأمور لا تعرفونها عن المكياج.

فيما يلي نقدم لكم 9 حقائق لا تعرفونها عن المكياج.

1. صناعة الماكياج من أكبر الصناعات في العالم

إن صناعات المواد التجميلية تجمع سنوياً أكثر من 200 مليار دولار في العالم، و أشهر الماركات في هذه الصناعة، شانيل، لوريال و ماك.

يجمع صناع المكياج الملايين من الدولارات كل سنة، و تقول الدراسات أن المراة قد تنفق ما يقارب 15,000 دولار فى حياتها على شراء مستحضرات التجميل.

2. تاريخ صناعة المكياج في العالم

تعد صناعة الماكياج من أقدم الصناعات فى العالم، و يعتقد بعض المؤرخين و علماء الاثار، أن اول من استخدم مستحضرات التجميل هم المصريون القدماء و على رأسهم كليوباترا، و كان ذلك 4000 قبل الميلاد.

بالرغم من أن كلمة “التجميل” ذات أصول يونانية لكن المصريون القدماء هم أول من إستخدم المكياج.

حيث إعتاد المصريون على وضع الكحل في عيونهم و حواجبهم و كانو يصنعونه من دهون الاغنام المختلطة بمسحوق الفلزات او القصدير مع الرماد.

3. إختراع طلاء الاظافر عام 1919

عام 1919 تم إختراع طلاء أظافر ذو لون وردى فاتح، أما بالنسبة لاول طلاء اظافر فهو إخترع 3000 قبل الميلاد في الصين.

بخلاف صناعات طلاء الاظافر اليوم فإن النسخة الاصلية منه قد اخترعها الشعب الصيني، و هي مزيج من شمع النحل، الصمغ، بياض البيض و مواد ملونة.

طلاء الاظافر ذو اللون النيون غير قانوني في الولايات المتحدة الامريكية، و الماركات العالمية تبيع طلاء أظافر النيون في باقي أنحاء العالم إلا ان أي منها لا يحتوى فعلياً على ملونات النيون.

4. تاريخ العطور في العالم

منذ القدم إستخدم المصريون العطور كمستحضر تجميلي وطبي في آن واحد، و قيل أن كليوبترا إعتادت أن تغرق سفينتها بالعطور كي يشتم الناس الرائحة معلنة عن وصولها.

يحكى أن “استي لودر” أوقعت زجاجة عطر بالصدفة على أرضية متجرها، حينها إشتمت النساء الموجودات هناك الرائحة الزكية و إستغربن ماهيتها، و كان هذا السبب وراء تشكيل زبائن كثر لمنتجاتها.

5. أحمر الشفاه أكثر المستحضرات بيعاً في العالم

سنوياً يتم بيع حوالي 900 مليون أحمر شفاه في العالم، و إستخدم الأزتيك الخنافس لصنع أحمر الشفاه، و يعتبر أحمر الشفاه واحد من أكثر منتجات مستحضرات التجميل بيعاً في العالم.

6. إبتكار الماسكارا على يد يوجين ريميل

تم ابتكار أول مسكارا في العالم من قبل “يوجين ريميل” في القرن التاسع عشر، و من المفارقات أن كلمة “ريميل” مرتبطة بكلمة ماسكارا في العديد من اللغات.

صحيح أن أول من  ابتكر الماسكارا “يوجين ريميل”، إلا أن نساء العهد الإليزابيثي (1558–1603) إعتدن استخدام قطران الفحم كماسكارا لرموشهن.

جاء قبول و انتشار الماسكارا في جميع أنحاء العالم على يد “تي-أل وليامز” عندما قام بتطوير منتج مماثل، و عرفت شركته بإسم مايبيلين.

7. تبييض الاسنان بأغرب معجون أسنان

أعجب الرومان بتبييض الأسنان حيث استخدموا معجون الأسنان الخاص بهم، و إحتوى هذا الأخير على الأمونيا القادم من البول البشري و قاموا باستخدامه في تبييض أسنانهم.

في أجزاء أخرى من العالم إستخدم بعض الناس البول لتبييض أسنانهم، و كان ذلك بفركه بالفرشاة أو الغرغرة به!

8. مستحضرات تجميل إبتكرها القدماء

إستخدمت النساء الرومانيات قطرات البيلادونا لجعل بؤبؤ العين يبدو أكبر، و ابتكر الرومان أيضاً طريقة لعلاج حب الشباب عن طريق خلط الزبدة مع دقيق الشعير.

قطرات البلادونا التي إستخدمها الرومان كانت سامة و يمكنها أن تقتل شخص ما بالفعل.

إستخدم اليونانيون القدامى البخور الأسود لجعل الرموش أغمق و أكثر جمالاً حتى أنهم إستخدمو الفيرميليون و عصير التوت لجعل الوجنتين و الشفاه أكثر حمرة.

9. أول ظهور لمزيل العرق في العالم

أول ظهور لمزيل العرق في السوق يعود إلى سنة 1889, و ينفق الناس في العالم حوالي 18 مليار دولار سنوياً على مزيل العرق و مضاداته.

أصبح مزيل العرق من أكثر العناصر شعبية في السوق، بغض النظر عن الجنس فإن جميع الناس يستخدمون مزيلات العرق.

قد تنصدمون قليلاً عندما تعرفون أن مزيلات العرق بمختلف أنواعها و روائحها هي لكلا الجنسين.

هذا لأن المكون الأساسي للنوعين من مزيل العرق هو في نفسه، و الفارق الوحيد بينهما يكمن في شكل التعبئة، التغليف و العطر.

مقالات ذات صلة

إغلاق