كم أعداد السنة الكبيسة و طرق التنبؤ بها

طبعاً السنة الكبيسة تعبر سنة ميلادية عادية و لكن بالنسبة للسنة الميلادية العادية فهي تتكون من 365 يوماً و أما بالنسبة للسنة الكبيسة فهي تتكون من 366 يوماً و يكون ذلك بسبب دورة الأرض حول الشمس و التي تستغرق 365 يوماً و ربع يوم يتم جمع الأرباع و تضاف للسنة الميلادية و يكون ذلك بعد أربع سنوات لكي يتناسب التقويم الميلادي مع الدورة الفلكية للأرض حول الشمس و يكون إضافة هذا اليوم الزائد إلى شهر شباط(فيفري) لكي يصبح عدد أيامه في السنة الكبيسة 29 يوماً.

عدد أيام السنة الكبيسة

عدد أيام السنة الكبيسة

إحتسب شهر شباط بأنه 29 يوماً أول مرة في سنة 46 ق. م و كان العالم الفلكي جولياس سيزار أول من بدأ العمل بالسنة الكبيسة و كان ذلك عبر اكتشاف فرق يصل إلى 10 أيام بين التقويم الميلادي و التقويم الفلكي و كان ذلك من قبل فلكيو الفاتيكان و كان صاحب ذلك القرار بابا الفاتيكان غريغوريس 13 و قام بحذف 10 أيام من التقويم في الفترة التي تقع ما بين 5 إلى 14 من شهر كانون أول لسنة 1582 و قام بذلك لكي يعادل التقويم الفلكي و التقويم الميلادي و كان ذلك عبر اعتماد عمليات حسابية فلكية لكي يصلح التقويم الميلادي و بذلك سيصبح مطابقاً للتقوم الفلكي أما عن السبب الذي اضافوا من أجله اليوم الزائد إلى شهر شباط يعود لسبب أن سنة الرومان في القدم كانت تبدأ بشهر آذار وتنتهي بشهر شباط و لهذا تم إضافته إلى آخر أيام السنة.

السنة الكبيسة و طرق التنبؤ

السنة الكبيسة و طرق التنبؤ

تتواجد طرق رياضية للتنبؤ لحساب السنة ما إذا كانت سنة كبيسة أم لا و نسقدم لكم في الاتي طريقة بسيطة و سهلة لحساب السنة الكبيسة و تكون عبر قسمة الأعداد التي شكلتها أرقام السنة على الرقم 4 و إذا تحصلنا على نتيجة حاصل التقسيم من دون بقاء أي صفر وقتها نتعتبر هذه السنة كبيسة أما إذا وجد باق أرقام متبقية فنعتبرها سنة عادية و على سبيل المثال سنة 2005 عبارة عن سنة ميلادية عادية  لأننا لا نستطيع قسمة أرقامها على 4 من دون باقٍ و أما بالنسبة لسنة 2008  فهي تعد سنة كبيسة لأن أرقام 2008 تقبل القسمة على 4 من دون أن نتحصل باق لكن لكل قاعدة موجودة لديها شواذ حيث أن القاعدة السابقة لايمكنها أن تنطبق على كل السنوات إذ لا يمكن اعتبار السنوات المنتهية بصفرين بأنها سنوات كبيسة و هناك العديد من السنوات التي تقبل القسمة على أربعة و لا تكون سنوات كبيسة و على سبيل المثال سنة 1200 و سنة 2000 و يكون تقسيمها على 400 و بذلك تم استنتاج قاعدة جديدة و هي إعتبار الأرقام المنتهية بصفرين و يتم قسمتها على 400 بدلاً من 4 و لكن هذه القاعدة لا تناسب سنة 1900 حيث أن هذه السنة لا تقبل القسمة على 4 أو 400 من دون باق و لكن تم احتساب هذه السنة بأنها سنة كبيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق