أفضل و أسهل وصفة لصنع أشهى و ألذ حلوى الزلابية على الاطلاق

الزلابية من أشهى الحلويات و ألذها و تعتبر حلوى الزلابية ذات شعبية كبيرة حيث أنها معروفة منذ القدم في كثير من الدول الشرقية و الغربية و لكنها ذات طابع خاص في دول المغرب العربي و خاصةً في ليبيا حيث أن الليبين يقدمون طبق الزلابية في المناسبات و الأفراح و خاصةً في الأعياد و تتنتشر حلوى الزلابية خاصةً في شهر رمضان المعظم و تعتبر هدية لسام بعد يومن طويل من الصيام و التعب فهي تعد من ألذ و أفضل أنواع الحلويات كما تختلف الروايات حول أصل تسمية كلمة زلابية، فالبعض يقول أنّ تسمية كلمة زلابية تعود لزرياب الذي كان أول من ابتكرها ،والبعض يقول نسبة إلى طباخ قام بوضع المكونات جميعها وقال(زل بي أي) يعني أخطأ في إعدادها، و لكن لهذه الحلاوة العديد من التسميات حيث تسمى حلوى الزلابية في بلاد الشام بالمشبك أو اللقيمات و لكن حتى مع إختلاف الاسم تبقى طريقة التحضير و المكونات نفسها في جميع الدول لذلك نحن سنقدم لكم أفضل و أسهل وصفة لصنع أشهى و ألذ حلوى الزلابية على الاطلاق.

حلوى الزلابية

حلوى الزلابية

المكونات و المقادير

كأس واحد من الشيرة (قطر ) للتحلاية.

القليل من الزيت النباتي لكي تقلى فيه الزلابية.

القليل من ماء الزهر أو ماء الورد.

كأس واحد من الدقيق الأبيض.

كأس واحد من الماء الدافئ .

معلقة واحدة و كبيرة من الخميرة.

معلقة واحدة و صغيرة من السكر.

رشة من الملح.

 طريقة تحضير حلاوى الزلابية

أولاً نقوم بتحضير الشيرة (القطر)، و ذلك عبر وضع كأس كبير من السكر و تذويبه في كوب كبير من الماء و لكن علينا إستعمال نفس الكأس ، و من ثم نضعه في وعاء على النار إلى أن يغلي جيداً، ثم نقوم بعصر القليل من قطرات الليمون عليه و نتركه على نار هادئة إلى أن يتماسك بعد ذلك نضعه إلى جانب حتى يبرد ثم نحضر وعاء جديداً لكي نضع فيه السكر،الخميرة، مع القليل من الماء الدافئ بما لا يتجاوز ربع الكوب و علينا مزج هذة المكونات جيداً ثم نقوم بنخل الدقيق الابيض جيداً، و نضيف الملح من ثم نضيف كل ما تبقى من الماء الدافى بعد ذلك نحرك الخليط جيداً إلى أن تصبح المكونات عجينة لزجة ثم علينا وضع العجينة في مكان دافئ مع تركها لساعتين إلى أن تتخمر جيداً . نحضر الزيت النباتي المذكور في السابق مع المكونات و نضعه في مقلاة كبيرة و نقوم بتسخينها جيداً على النار حيث تكون ذات درجة حرارة مرتفعة ثم نضع العجينة اللزجة في كيس الحلويات الذي يشبه الشكل المخروطي في شكله و بعد ذلك نقوم بتشكيل دوائر من العجينة في الزيت و نتركها فيه إلى أن تحمر و بذلك نضمن لكم أنها طهيت بشكلٍ جيد ثم نضع حلوى الزلابية فوراً بعد قليها في الشيرة (القطر) الباردة و بعد ذلك يمكننا تقديمها للضيوف و إذا طبقتم هذه العملية جيداً دون الوقوع في أخطاء نحن نضمن لكم أن حلوة الزلابية خاصتكم ستكون ذات مذاق رائع و شهي.

القطر (الشيرة) الخاصة بحلوى الزلابية

القطر (الشيرة) الخاصة بحلوى الزلابية

المكونات و المقادير

ملعقة واحدة و كبيرة من ماء الورد.

نصف ملعقة صغيرة من الهيل الناعم.

نصف ملعقة صغيرة من الزعفران.

3 أكواب من السكر.

كوب واحد من الماء.

ملعقة واحدة و كبيرة من عصير الليمون الحامض.

طريقة تحضير القطر (الشيرة) الخاص بحلوى  الزلابية

نقوم بنقع الزعفران في ماء الورد لمدة تتراوح بين عشر دقائق إلى ربع ساعة إلى أن يتلون ماء الورد باللون البرتقالي ثم نحضر قدراً و نضعه على النار و نضع فيه السكر و مع اضافة الماء إليه و نتركه إلى أن يغلي دون أن نحركه بعد ذلك نقوم بالتحرك لكي نتأكد أن السكر ذاب تماماً في الماء، ثم نضيف إليه عصير الليمون الحامض و من ثم نقوم برفعه من على النار و بعد ذلك نضيف إليه ماء الورد الذي مزجناة سابقاً بالزعفران مع اضافة الهيل الناعم و من ثم نقوم بتحريك المزيج جيداً و بذلك اكملنا تحضير القطر من ثم نضعه جانباً إلى أن يبرد تماماً لكي نستعمله فيما بعد كما ادرجنا لكم في سابق المقال و بالتحديد في عمليت تحضير حلوة الزلابية.

تاريخ الزلابية

 

تاريخ الزلابية

في الحقيقة حلاوى الزلابية تعد مصدر صراع بين شعوب دول حوض البحر المتوسط حيث اختلفوا في أصلها وتسميتها لكنهم اتفقوا في عشقها و من أسمائها الزلابية، لقمة القاضي، اللقيمات و العوامة، و تعتبر من الحلوى المفضلة لدى شعوب البحر الأبيض المتوسط و يكثر إنتشارها في شهر رمضان المبارك. و يقول المؤرخون أن أصل الزلابية يعود للشعب اليوناني الذي يطلق عليها “لوكوماديس”، وتحظى بشعبية كبيرة في اليونان حيث يتناولها اليونانيون مع الآيس كريم بنكهة المستكة أو مع القرفة وهي مشهورة أيضًا في قبرص بنفس الاسم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق