اذكار المسلم

إن اذكار المسلم أدعية تحفظ من يرددها من الشرور في جميع الأوقات، و دائماً ما تعطي الاذكار لمردذها دافعاً كبيراً و تحسسه بالسكينة، الامان و الطمأنينة.

و ورد الفضل بقراءتها في أوقات معينة لأنها تبعد عنا التفكير السلبي و الفراغ، و هناك ادلة عديدة تثبت لنا أهمية الاذكار و فضلها الكبير و منها،

قول الله تعالى في كتابه العزيز : { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } سورة البقرة آية 152, قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً} سورة الأحزاب آية 41.

قال تعالى : { وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً} سورة الأحزاب آية 35, قال تعالى : { وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ } سورة الأعراف آية 205.

تحدث رسول الله صلى الله عليها سلم عن فضل ذكر الله و قال عن الذكر : ” ألا أنبئكم بخير أعمالكم ، و أزكاها عند مليككم، و أرفعها في درجاتكم، و خير لكم من إنفاق الذهب و الورق، و خير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم ؟”

قالوا : بلى.

قال : “ذكر الله تعالى و قال صلى الله عليه وسلم : ” يقول الله تعالى، أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرتهُ في نفسي ، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، و إن تقرب إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً ، و إن تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً ، و إن أتاني يمشي أتيتهُ هرولة “.

لهذا نحن سنقدم لكم في هذا المقال ما تيسير من أذكار المسلم لكي يعم الاجر و الثواب على الجميع و لتذكير من تكاسل أو غفل عن ذكر الله عز و جل.

أذكار النوم

بإسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.

اللهم إنك خلقت نفسي وأنت توفاها لك مماتها ومحياها، إن أحييتها فاحفظها، وإن أمتها فاغفر لها. اللهم إني أسألك العافية.

اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك.

باسمك اللهم أموت و أحيا.

الحمد لله الذي أطعمنا و سقانا، و كفانا، و آوانا، فكم ممن لا كافي له و لا مؤوي.

اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السماوات و الأرض رب كل شيء و مليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، و من شر الشيطان و شركه، و أن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم.

اللهم أسلمت نفسي إليك، و فوضت أمري إليك، و وجهت وجهي إليك، و ألجات ظهري إليك، رغبة و رهبة إليك، لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت و بنبيك الذي أرسلت.

سبحان الله (33 مرة)، و الحمد لله (33 مرة)، و الله أكبر (34 مرة).

يجمع كفيه ثم ينفث فيهما والقراءة فيهما ‏:‏ ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ و ‏{‏قل أعوذ برب الفلق‏}‏ و ‏{‏قل أعوذ برب الناس‏}‏ و مسح ما استطاع من الجسد يبدأ بهما على رأسه و وجه و ما أقبل من جسده.

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ: (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. لَا :يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا :تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ). [البقرة 285 – 286]

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ: (اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ :يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ. [البقرة 255]

اذكار المسلم الذي قلق في فراشه

عن بريدة رضي الله عنه، قال ‏:‏ شكا خالد بن الوليد رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال‏:‏ يا رسول الله‏!‏ ما أنام الليل من الأرق، فقال النبي صلى الله عليه و سلم‏:

‏ ‏”‏إذا أويت إلى فراشك فقل‏: اللهم رب السموات السبع و ما أظلت، و رب الأرضين وما أقلت، و رب الشياطين و ما أضلت، كن لي جارا من خلقك كلهم جميعا أن يفرط علي أحد منهم أو أن يبغي علي، عز جارك، و جل ثناؤك و لا إله غيرك، و لا إله إلا أنت‏”.

عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يعلمهم من الفزع كلمات ‏:

‏ ‏”‏أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون‏”.

اذكار الاحلام

عن أبي قتادة رضي الله عنه قال ‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ‏:‏ ‏”‏الرؤيا الصالحة‏”‏ و في رواية ‏”‏الرؤيا الحسنة من الله، و الحلم من الشيطان، فمن رأى شيئا يكرهه فلينفث عن شماله ثلاثا و ليتعوذ من الشيطان، فإنها لا تضره‏”.

أذكار الدخول إلى المنزل

بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا، وعلى ربنا توكلنا.

أذكار الخروج من المنزل

بسم الله، توكلت على الله و لا حول و لا قوة إلا بالله, اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل, أو أزل أو أزل، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل علي.

أذكار الأذان

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ‏:

‏ ‏”‏إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله و أرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة‏”‏ رواه مسلم في صحيحه‏.‏

عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏

‏”‏من قال حين يسمع المؤذن,‏ أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أن محمدا عبده و رسوله، رضيت بالله ربا، و بمحمد صلى الله عليه و سلم رسولا، و بالإسلام دينا، غفر له ذنبه‏”‏ و في رواية أخرى ‏”‏من قال حين يسمع المؤذن‏:‏ و أنا أشهد‏”‏رواه مسلم في صحيحه‏.

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما‏:‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏:

‏ ‏”‏من قال حين يسمع النداء‏, اللهم رب هذه الدعوة التامة و الصلاة القائمة، آت محمدا الوسيلة و الفضيلة، و ابعثه مقاما محمودا الذي وعدته‏,‏ حلت له شفاعتي يوم القيامة‏”‏ رواه البخاري في صحيحه‏.‏‏

أذكار الذهاب إلى المسجد

اللهم اجعل في قلبي نورا، وفي لساني نورا، واجعل في سمعي نورا، و اجعل في بصري نورا، و اجعل من خلفي نورا، و من أمامي نورا، و اجعل من فوقي نورا، و من تحتي نورا، اللهم أعطني نورا.

أذكار دخول المسجد

أعوذ بالله العظيم و بوجهه الكريم و سلطانه القديم من الشيطان الرجيم، بسم الله، و الصلاة و السلام على رسول الله، اللهم افتح لي أبواب رحمتك.

أذكار الخروج من المسجد

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله، اللهم إني أسألك من فضلك، اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم.

أذكار بعد التشهد الأخير قبل السلام

اللهم إنى أعوذ بك من عذاب جهنم و من عذاب القبر و من فتنة المحيا و الممات و من فتنة المسيح الدجال.

اللهم اغفر لى ما قدمت و ما أخرت، و ما أسررت و ما أعلنت، و ما أسرفت، و ما أنت أعلم به منى، أنت المقدم و أنت المؤخر لا إله إلا أنت.

اللهم إنى ظلمت نفسى ظلماَ كثيراَ و لا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفرلى مغفرة من عندك و ارحمنى إنك أنت الغفور الرحيم.

الذكر عند الطعام و الشراب

بسم الله، فإن نسى فى أوله فليقل، بسم الله فى أوله و آخره، اللهم بارك لنا فيه و أطعمنا خيرا منه.

الذكر عند الفراغ من الطعام و الشراب

‏الحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه غير مكفي ول ا مودع ول ا مستغنى عنه ربنا الحمد لله الذي أطعمني هذا ور زقنيه من غير حول مني ولا قوة، غفر له ما تقدم من ذنبه‏.

أذكار الضيف

أفطر عندكم الصائمون، و أكل طعامكم الأبرار، و صلت عليكم الملائكة.

الذكر عند الدخول إلى الخلاء

بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث و الخبائث.

الذكر بعد الخروج من الخلاء

غفرانك.

أعزائي القراء بعد أن قدمنا لكم هذه الاذكار ، نتمنى أن تحرصوا على ترديدها لاجرها العظيم و الكبير و خاصة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد قال:

من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ،والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول : {الم } حرف؛ ولكن : ألف حرف ،ولام حرف ،وميم حرف “.

و عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم و نحن في الصفة فقال :” أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطيعة رحم ؟

فقلنا : يا رسول الله نحب ذلك.

قال :” أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم، أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز و جل خير له من ناقتين، و ثلاث خير له من ثلاث، و أربع خير له من أربع، و من أعدادهن من الإبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق