إكتشف مخاطر الإدمان على الهواتف الذكية

سنتحدث في هذا المقال للحديث حول مخاطر الادمان على الهواتف الذكية حيث أصبح هذا الأمر يعتبر مشكلة في جميع أنحاء العالم حيث أن التكنولوجيا و وسائل الاتصال أصبحت تأخذ كل الوقت كما أنها جعلت التواصل بين البشر على هيئة إلكترونية فقط.

و في الأتي سنقدم لكم أهم الأضرار التي يسببها الإدمان على الهواتف الذكية و التي تحدثت عنها العديد من الدراسات و الأبحاث.

كبت المواهب و تراجع المستوى الأكاديمي

كبت المواهب و تراجع المستوى الأكاديمي
كبت المواهب و تراجع المستوى الأكاديمي

إن إستعمال الإنترنت على الهاتف بامكانه أن يصرف إنتباه المراهقين و المراهقات عن الدراسة و يبقيهم مستيقظين لساعات متأخرة و هذا الأمر يؤثر سلباً على النتائج الدراسية و يبعدهم عن الهوايات المفيدة مثل ممارسة الرياضة أو المطالعة و الفشل الدراسي لدى المراهقين الأن و تدني مستوى القراءة و الكتابة عند الطلاب حسب ما جاء ضمن إستطلاعات الرأي في بريطانيا يرجع سببه للإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي و بالاخاص الفيس بوك و 70% من مديري المدارس يرون أن تلك المواقع تشكل ضرراً بالغاً على مستوى التحصيل العلمي بالإضافة إلى ذلك مراهقي هذه الأيام لم تعد لهم رغبة بمطالعة الكتب.

العزلة الاجتماعية

إن عملية التفقد المتكرر و الدائم لكل المستجدات بالحساب الخاص و المشاركات المتكررة و انتظار الردود يجعل من الشخص يقضي الكثير من الوقت أمام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي و جاء في الدراسات بأن ذلك يشجع الشخص على العزلة كما يؤثر هذا الأمر على علاقته بأسرته و هذا ما يؤدي للقلق و الاكتئاب.

تقليل التركيز

بسبب التفقد الدائم للرسائل الإلكترونية و النصية و متابعة المعلومات الجديدة يزداد عدم التركيز.

إنتقال الأمراض

جاء في إحدى الدراسات بأن 20 إلى 30 % من الجراثيم و الفيروسات المتجمعة على سطح شاشة الهاتف النقال تنتقل حتماً للأصابع كما أنها تصل إلى الفم و العينين و منها لداخل الجسم.

الإضرار بالعينين

إن الاستخدام الزائد للهواتف الذكية و الشاشات يسبب ضرراً للعينين لأن هذا الأمر يزيد من جفاف العيون و يسبب لهم الإجهاد كما يسبب لنا أيضاً الصداع و عدم الرؤية الجيدة.

الإجهاد

إستعمال الهواتف الذكية يسبب لنا الإجهاد و التعب إن قمنا باستعماله لساعات طويلة من دون أخذ إستراحة.

مخاطر لغة الانترنت

جاء في دراسة علمية حديثة اقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية أن قيام الأشخاص بكتابة الرسائل النصية القصيرة عن طريق الهاتف أمر يتسبب في نتائج سلبية على القدرات اللغوية و النطق و أشارت الدراسة أن هذه الرسائل تسبب تأخراً في مهارات الحديث و التعلم و يقول الباحثون بأن الأشخاص الذين يستخدمون الرسائل النصية من أجل التواصل مع أقربائهم و اصدقائهم بشكل دائم يقومون بارتكاب أخطاء لغوية و نحوية عديدة إضافة إلى ذلك إعتمادهم على اللغة العامية و الكلمات المختصرة و الأرقام عوضاً عن الحروف أثناء كتابة الرسائل النصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق