أذكار المساء

أدعية و أذكار المساء تحفظ من يقرأها من الشرور في أي وقت، و دائماً ما تعطينا الأذكار دافعاً كبيراً و تحصننا و تحمينا.

إن الحكمة و الفضل في قراءت أذكار المساء في أوقات معينة يكمن في ابعاد الفراغ و التفكير السلبي عنا، و فيما يلي سوف نعرض عليكم

البعض من أذكار المساء.

أذكار المساء : آية الكرسى

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ). (البقرة 255)

أذكار المساء : [البقرة 285 – 286]

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَ الْمُؤْمِنُونَ ۚكُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَ مَلَائِكَتِهِ وَ كُتُبِهِ وَ رُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚوَ قَالُوا سَمِعْنَا وَ أَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَ إِلَيْكَ الْمَصِيرُ. لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَ عَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَّسِينَآ أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَ لَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَ لَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَ اعْفُ عَنَّا وَ اغْفِرْ لَنَا وَ ارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.

أذكار المساء : سورة الاخلاص

أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ، بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، اللَّهُ الصَّمَدُ، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ).

أذكار المساء : سورة الفلق

بسم الله الرحمن الرحيم (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ *وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ).

أذكار المساء : سورة الناس

بسم الله الرحمن الرحيم (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ، مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ، مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ).

أذكار المساء : أدعية تحصنكم من الشرور

أَصْبَحْنا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لله وَالحَمدُ لله، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُلكُ ولهُ الحَمْد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِّ أسْأَلُكَ خَيرَ ما في هذا اليوم وَخَيرَ ما بَعْدَه، وَأَعوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما في هذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْدَه، رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ وَسوءِ الْكِبَر، رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِنْ عَذابٍ في النّارِ وَعَذابٍ في القَبْر.

اللّهمّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ.

أمسينا و أمسى الملك لله و الحمد لله، لا اله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد، و هو على كل شيء قدير، ربي أسألك خير ما في هذا الليلة و خير ما بعدها، أعوذ بك من شر ما في هذا الليلة و شر ما بعدها، ربي أعوذ بك من الكسل و سوء الكبر، ربي أعوذ بك من عذاب في النار و عذاب في القبر.

اللّهمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ، خَلَقْتَني وَأَنا عَبْدُك، وَأَنا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ ما اسْتَطَعْت، أَعوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صَنَعْت، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبوءُ بِذَنْبي فَاغْفِرْ لي فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنوبَ إِلاّ أَنْتَ.

رَضيتُ بِاللهِ رَبَّاً وَبِالإسْلامِ ديناً وَبِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّاً.

اللّهُمَّ إِنِّي أَمسيتُ أُشْهِدُك، وَ أُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِك، وَ مَلَائِكَتَكَ، وَ جَميعَ خَلْقِك، أَنَّكَ أَنْتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْتَ وَ حْدَكَ لا شَريكَ لَك، وَ أَنَّ ُ مُحَمّداً عَبْدُكَ وَ رَسولُك.

أمسينا على فطرة الإسلام و على كلمة الإخلاص و على دين نبينا محمد صلى الله عليه و سلم و على ملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً و ما كان من المشركين.

اللهم إني أسألك العافية في الدنيا و الآخرة، اللهم إني أسألك العفو و العافية في ديني و دنياي و أهلي و مالي، اللهم أستر عوراتي، و آمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي، و من خلفي و عن يميني، و عن شمالي، و من فوقي، و أعوذ بعظمتك أن اغتال من تحتي.

اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت. اللهم إني أعوذ بك من الكفر و الفقر، و أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات)

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظي. (سبع مرات)

اللهم إني أسألك العفو و العافية في الدنيا و الأخره، اللهم إني أسألك العفو و العافية، في ديني و دنياي و أهلي، و مالي، اللهم استر عوراتي، و آمن روعاتي، اللهم إحفظني من بين يدي، و من خلفي، و عن يميني، و عن شمالي، و من فوقي، و أعوذ بعظمتك إن أغتال من تحتي.

اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الأرض، رب كل شئ و مليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، و من شر الشيطان و شركه، و أن أقترف على نفسي سوءاً، أو أجره إلى مسلم.

اللّهُـمَّ ما أَمسى بي مِنْ نِعْمَةٍ أَو بِأَحَدٍ مِنْ خَلْقِك، فَمِنْكَ وَ حْدَكَ لا شريكَ لَك، فَلَكَ الْحَمْدُ وَ لَكَ الشُّكْر.

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم، ثلاث مرات، لم يضره شيء.

اللّهُمَّ بِكَ أَمْسَينا وَ بِكَ أَصْـبَحْنا، وَ بِكَ نَحْيا وَ بِكَ نَمُوتُ وَ إِلَيْكَ الْمَصِيرُ.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، و له الحمد، و هو على كل شيء قدير. (10 مرات)

أمسينا على فطرة الإسلام و على كلمة الإخلاص، و على دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، و على ملة أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً و ما كان من المشركين.

اللّهُمَّ عافِني في بَدَني، اللّهُمَّ عافِني في سَمْعي، اللّهُمَّ عافِني في بَصَري، لا إلهَ إلاّ أَنْتَ.

اللّهُمَّ إِنّي أَعوذُ بِكَ مِنَ الْكُـفر، وَ الفَقْر، وَأَعوذُ بِكَ مِنْ عَذابِ القَبْر، لا إلهَ إلاّ أَنْتَ.

يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

أَمْسَيْنا وَ أَمْسَى الْمُلْكُ للهِ رَبِّ الْعَالَمَيْنِ، اللَّهُمَّ إِنَّي أسْأَلُكَ خَيْرَ هَذَه اللَّيْلَةِ فَتْحَهَا و نَصْرَهَا، و نُوْرَهَا و بَرَكَتهَا، وَ هُدَاهَا، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا فيهِا وَ شَرَّ مَا بَعْدَهَ.

أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق.

اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نُشْرِكَ بِكَ شَيْئًا نَعْلَمُهُ، وَ نَسْتَغْفِرُكَ لِمَا لَا نَعْلَمُهُ.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَ الْكَسَلِ، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَ الْبُخْلِ، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَ قَهْرِ الرِّجَالِ.

أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ.

يَا رَبّ, لَكَ الْحَمْدُ كَمَا يَنْبَغِي لِجَلَالِ وَجْهِكَ , وَ لِعَظِيمِ سُلْطَانِكَ.

اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَ أَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ, مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ، وَ مَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ، وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ, أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا, اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَ مِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.

سُبْحـانَ اللهِ وَ بِحَمْـدِه

يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : “بلغوا عني ولو آية”. و نحن في هذا المقال جمعنا لكم أغلب أذكار المساء

و التي من المستحب ذكرها بعد العصر أو بعد المغرب، و يقال أيضاً حين نزول الشمس يبدأ وقت أذكار المساء.

 قيل أيضاً إذا أتيت بالأذكار في العصر أو في المغرب أو بعد العشاء كله طيب، و إذا تيسر الذكر في العصر فهو أحسن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق